آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

71713

إصابة مؤكدة

478

وفيات

63519

شفاء تام

لا أتصور ان الحكومة تحتاج الى من يخبرها ان الوضع المالي للدولة منهار وان يشرح لها تداعيات ذلك مع وضع التركيبة السكانية وديموغرافيتها وسوق العمل الكويتي المستقبلي. من الوقت الحاضر رأينا خريجي بترول من دون وظائف لمدد طويلة دفعتهم للاحتجاج أمام مجلس الأمة، فما بالك بخريجي الاختصاصات الأخرى. لذلك ما نحتاجه الان هو تكاتف الجهود بين المجلس والحكومة لإقرار برنامج إنقاذي عاجل. لنضع التهديدات والتهويل والبهرجة في الادراج ونقفل عليها الى وقت آخر. اتفقوا على برنامج تمويلي يوازن بين موضوع العُهد والاقتراض ويوضح طريقة الاقتراض وكيفية صرفها وما في داعي للتخوين الان، لان الوضع الحالي لا يحتمل «مسرحيات» الماضي من البعض في المجلس كما لا يحتمل قصورا وفسادا لقرارات من الحكومة.

هذا مشروع إنقاذ وطن «مو لعب». ولكن المشكلة ليست في الـ ٢٠ مليارا المطلوبة لسد عجز ميزانية، لأنها موضوع آني، المشكلة الحقيقية هي ما بعد ذلك. اين الاستثمار في مصادر دخل جديدة؟ اين الاستثمار في البرنامج التعليمي؟ اين الاستثمار في مصادر الطاقة البديلة؟ هل وضعت خطط واضحة وجدول زمني لها؟ هل رصدت ميزانية لها؟ هذا كله فوق الـ ٢٠ مليارا بمضاعفات المرّات!

هناك فرق كبير بين رؤية واستراتيجية وتطبيق!

كيف سنواجه هذي التحديات اللي انشغلنا عنها طول هذه العقود؟

لا أعلم ما هو الجواب.. ولكن يجب ان نبدأ اليوم وحالاً. وعلى افتراض اننا بدأنا اليوم وأصحاب القرار ذو عقول نيّرة وضمائر حية وتم اختيار الرجل المناسب في المكان المناسب ولهم دعم من كل السلطات وهناك صفر في المئة فساد، مع هذا كلّه سيكون الطريق طويلا وصعبا وسيتغير نمط حياتنا وسيكون علينا الاستعداد لذلك، لأن شهر العسل الذي امتد منذ اكتشاف النفط انتهى.

ان البلد بحاجة الى نفضة عقلية على كل المستويات الاجتماعية ومستويات المسؤولية. نَفَس «من صادها عشّه عياله» و«قبّظني» و«حاشية المعزّب» يجب ان ينتهي وإلاّ على البلد السلام والله يستر على اجيالنا القادمة. وللحاشية والمستنفذين نقول ارحمونا وارحموا البلد.

محمد أحمد السقاف

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking