آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

21967

إصابة مؤكدة

165

وفيات

6621

شفاء تام

وكالة الأنباء الفرنسية: كويتيون «مدللون» ينتقدون حجراً صحياً من فئة 5 نجوم!

القبس الإلكتروني  -       

أوردت وكالة الأنباء الفرنسية AFP تقريراً عبر موقعها بالنسخة الإنجليزية، تطرقت فيه إلى الحجر الصحي الذي فرضته دولة الكويت على مواطنيها الذين قامت بإجلائهم من دول أصيبت بفيروس كورونا المستجد، وعن ما قامت به الدولة في سبيل توفير كل سبل الراحة لمواطنيها في هذه المحاجر الصحية.

التقرير الذي جاء بعنوان «كويتيون مدللون ينتقدون حجراً صحياً من فئة 5 نجوم» تطرق إلى الانتقادات التي وجهها بعض المواطنين الكويتيين لهذه المحاجر، رغم أنها كانت في فنادق من فئة 5 نجوم.

وجاء التقرير كالتالي:

«اللحم فيه دهون كثيرة، والموظفون بطيئون في تنظيف بقع القهوة»، تلكم كانت شكاوى بعض الكويتيين المحجوزين في فنادق من خمس نجوم، وفرتها لهم الدولة بسبب تفشي الفيروس كورونا.

أجبرت السلطات في الدولة الغنية بالنفط المواطنين العائدين من الخارج على إجراءات عزل مدتها 14 يومًا في عقارات وفنادق فاخرة، قبل السماح لهم بالعودة إلى ديارهم والمجتمع.

اعتمدت الكويت أكثر الإجراءات صرامة في منطقة الخليج، لمكافحة انتشار فيروس كورونا، وقد سجلت أكثر من 700 حالة إصابة، ووفاة واحدة، لحد الآن.

تحولت الفنادق الفاخرة إلى ملاجئ للحجر الصحي، وهي تستعد لاستضافة حوالي 60 ألف كويتي عائد من دول من بينها إيطاليا وألمانيا وإيران ومصر ولبنان.

وصلت الدفعة الأولى قبل أسبوعين، وبالنسبة للبعض من الذين اعتادوا على الأفضل في الحياة، فقد كانت «أماكن إقامتهم غير مرضية».

شكاوى مواطنين

وقالت امرأة، لم تكشف عن وجهها، في مقطع فيديو تم تحميله على الأنترنت: «عزيزي وزير المالية، الطعام ليس له طعم، إنه غير صالح للأكل ونقوم برميه».

وأضافت وهي تفحص أواني تقديم الطعام، في غرفتها داخل الفندق: «نحن متعبون عاطفياً، وصحتنا تتدهور لأن الطعام ليس مغذياً.. لقد قدموا لنا السلطة بدون صلصة، وكل شيء آخر جاف أيضًا».

وأثارت تعليقاتها رد فعل عنيف عبر وسائل التواصل الإجتماعي، حيث قال البعض «إنها يجب أن تكون ممتنة».

رد أحد مستخدمي موقع «تويتر» بالقول: «بقيت في المستشفى لمدة أسبوع مع والدتي ولم أشتكي وأكلت الخبز والجبن».

ومن الردود على هذه المرأة، نشر آخرون مقطع فيديو لأشخاص في دولة نامية يقفون في الطابور من أجل شرب الماء، وكتب على الفيديو: «إن رأوا فقط كيف نفتح ثلاجتنا لاختيار نوع الماء الذي نريد شربه.. يا إلهي لا تحرمنا من كرمك».

والكويت التي تضخ 2.7 مليون برميل من النفط يوميا لديها صندوق ثروة سيادي تبلغ قيمته أكثر من 600 مليار دولار، مما يوفر وسادة كبيرة لتمويل الدولة.

اعتاد العديد من مواطنيها البالغ عددهم 1.5 مليون نسمة، والذين يشكلون 30 في المائة فقط من السكان، على حياة فاخرة، خاصة في أوروبا حيث توجد بعض القصور والسيارات الفارهة.

«واحد من كل عشرة كويتيين مليونير، وهذه حقيقة أعلنتها شركة الطيران الحكومية بفخر عند اقترابها من مدينة الكويت»، وفق ما ورد في تقرير الوكالة الفرنسية.

في مقطع فيديو نشر على وسائل التواصل الاجتماعي، اشتكى كويتي من أن أمتعته لم تصل بعد إلى غرفة الفندق، والتي وصفها بأنها صغيرة و«السرير عالق مع الخزانة».

وامرأة أخرى تقول «هناك دهون أكثر مما أحب.. في قطعة اللحم المقدمة لي».

وقال شخص آخر في الحجر الصحي إن: «خدمة الغرف تستغرق وقتًا طويلاً جدًا لتنظيف بقعة قهوة على الأريكة».

التحلي بالصبر

أصدرت الكويت في الأسابيع القليلة الماضية لوائح صارمة للحد من انتشار الفيروس القاتل الذي أودى بحياة أكثر من 75000 شخص حول العالم.

وحاكمت أكثر من 100 شخص لخرقهم حظر التجول وقواعد الحجر الصحي، ويواجه المخالفون ما يصل إلى ستة أشهر في السجن أو غرامة 10000 دينار (32000 دولار).

يوم أمس الثلاثاء، أعلنت الكويت عن إغلاق منطقتين مكتظتين بالسكان الذين أغلبهم عمال مغتربون.

في غضون ذلك ، أكدت الحكومة الكويتية أن أي شخص يتم ضبطه وهو ينشر الفيروس عمدا قد يواجه عقوبة تصل إلى 10 سنوات في السجن وغرامة 30 ألف دينار.

وقالت الحكومة أيضًا إنها لن تتسامح مع السخرية عبر الإنترنت أو السخرية من الإجراءات الاحترازية.

وفي إحدى الحالات، نشر مواطن عائد من ألمانيا مقطع فيديو يسخر من المضيفات اللواتي يرتدين ملابس واقية، وشبههم بـ «النحالين».

رد البعض على عبر مواقع التواصل، داعين إلى الهدوء والدعم لأولئك الذين هم في الخطوط الأمامية للوباء، بما في ذلك أطقم الطائرات.

وحث النائب الكويتي أحمد نبيل الفضل الناس على التحلي بالصبر ورؤية الصورة الأكبر، وقال الفضل: «هل يمكنكم التحلي بالصبر؟.. هناك أطباء لم يناموا في ثلاثة أيام».

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking