آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

25184‬

إصابة مؤكدة

194

وفيات

9273

شفاء تام

تابعت قبل أيام برنامجا معروفا بعنوان «أماكن غير معروفة مع أنتوني بوردين» وهو عبارة عن خلطة من التوعية الاجتماعية والسياسية عن بلدان العالم مغلفة ببرنامج عن الطبخ. وكانت هذه الحلقة عن روسيا، وأنصح المهتمين بهذه المجالات بالبحث عنها ومشاهدتها.

من الأشياء المثيرة للاهتمام في الحلقة هو موضوع الفساد في روسيا، حيث كانت المقابلات مع صحافيين ورجال أعمال (سقطوا من حظوة بوتين) وناشطين سياسيين ومواطنين عاديين يعربون عن تفشي الفساد في روسيا، وأن الطبقة الوسطى في المجتمع ليس لها وجود. تكلموا عن ان التعليم والصحة في انحدار غير مسبوق. وأن المناقصات البليونية محصورة على الدائرة القريبة من بوتين. وأن الدولة أصبحت أولوياتها معكوسة، ومثال على ذلك ما تم صرفه على دورة أولمبياد سوتشي. وأن هناك قمعا صحافيا وسجنا لكل من يعارض السلطة المطلقة. تحدثوا عن برلمانهم وعن نظرة الشعب له بأنه برلمان محدود في إنجازاته وعمله، وأنه بالنهاية في يد السلطة. وكان هناك جزء في البرنامج عن ثورة الشعب على حكم عائلة آل رومانوف التي حكمت روسيا 300 عام، وكيف ان السلطة الحالية هناك أصبح لديها انقطاع بالإحساس بالواقع مثل آل رومانوف في وقت الثورة وعدم اكتراث للفرد العادي. أصبحت روسيا مثل الكيكة التي لا يشبع منها الطامعون والفاسدون وهناك غضب يغلي في داخل المجتمع.

طبعاً هذا نقلاً عما حدث في البرنامج، وأنا حقيقةً لا أعرف روسيا ولم أزرها قط. من يرَ أوضاعا مثل هذه يترحّم على أوضاع بلده. الحمد لله على كل حال وبالنهاية السياسة هي بالفعل برنامج طبخ «واللي ماله بالزفر لا يدش المطبخ».

محمد أحمد السقاف

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking