آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

142426

إصابة مؤكدة

878

وفيات

136413

شفاء تام

عبدالحميد العوضي

عبدالحميد العوضي

حدث لغط حول سعر النفط الخام الكويتي في يوم الخميس الماضي، بعدما أعلنت مؤسسة البترول الكويتية عن سعر نفطها المُعد للتصدير والمعروف عالمياً KEC بتاريخ الأول من أبريل 2020، حيث انخفض من 25.70 دولارا للبرميل إلى سعر 16.68 دولارا بمقدار 9 دولارات متراجعاً بنسبة 35 في المئة في يوم واحد!

كنت أتوقع أن هناك خطأ في الأرقام المعلنة بسبب هذا الانخفاض الكبير المفاجئ، مما رجح هذا الرأي أكثر هو أن مؤشري أسعار النفط العالمية Brent وWti لم ينخفضا بنفس القدر! وبالإضافة إلى النفوط الأخرى المصدرة من الخليج العربي مرتفعة أيضاً، أما نفطا دبي وعمان مؤشرا القياس للنفوط الخليجية المتجهة إلى آسيا من بينها النفط الكويتي قد انخفضا بمقدار 3 - 4 دولارات للبرميل لا يتناسب مع انخفاض 9 دولارات للنفط الكويتي، مما أدى لخلق انطباع أن هناك اختلافاً وفرقاً كبيراً بين الأسعار (انظر الجدول).

بعد نشر المؤسسة سعر النفط الكويتي في اليوم التالي من دون تعديل للرقم السابق المعلن مدللة على صحة الرقم، لكن ظل أمر الفارق الكبير في السعر مثارا للتساؤل ويتطلب تفسيراً دقيقا، وكان لابد من الانتظارعدة أيام حتى تظهر أرقام النفوط ذات العلاقة بالتسعير وكذلك النفوط المشابهة والمنافسة. يسعر النفط الخام الكويتي وفق الجهة النهائية للاستهلاك والتكرير، وعادة يباع النفط الكويتي وفق سياسات محددة إلى حكومات الدول والشركات الوطنية التابعة لها، بالإضافة إلى الشركات النفطية العالمية التي تمتلك مصافي حول العالم مثل إكسون، شيفرون، شل، توتال الصين الوطنية والهندية وشركاء الكويت في المصافي الخارجية مثل إيطاليا وفيتنام وإلى كل شركة تجارية تمتلك مصفاة قائمة مصممة لاستقبال مواصفات النفط الخام الكويتي، كل هذا الحرص في بيع النفط الكويتي هو لتجنب المتاجرة والمقايضة بالنفط الكويتي للحفاظ على سعره في السوق العالمية، وعلى حقوق الدولة في منع التصرف به لغير الغرض الذي من أجله تم البيع كما حدث سابقاً في واحدة من المنح النفطية إلى إحدى الدول الشقيقة عام 2004!

فإذا كان عقد بيع النفط للاستهلاك في أوروبا، فإن النفط يسعر وفق مؤشر قياس نفط خام برنت مع الأخذ بالاعتبار اختلاف المواصفات وتكلفة النقل وكلفة عبور قناة السويس أو أنبوب سوميد متوازياً مع سعر النفط العربي السعودي المتوسط API 31.7، كبريت %2.5، أما إذا كان عقد البيع للاستهلاك في آسيا فإن السعر يكون مرتبطاً بمؤشر متوسط نفط عمان ودبي مع الأخذ بالاعتبار اختلاف النوعية وفروقات تكلفة النقل بين ميناء رأس تنورة وميناء الأحمدي وخور العمية الرصيف العائم العراقي وميناء الفحل وموانئ الصين واليابان وكوريا الجنوبية. لا تصدر الكويت نفطها إلى أميركا إنما كان ذلك سابقا إنما يؤخذ نفط وست تكساس المتوسط في عمليات تقييم الأسعار فقط وحتى في عمليات نقل الشحنة من سفينة إلى أخرى ex- ship تقدر تكاليف الفاقد من الإبحار والتأمين وعادة أسعار البيع لا تقيم على سعر يوم واحد وإنما على معدل شهري أو معدل عشرة أيام حسب الاتفاق هناك بعض العوامل التي تأخذ بالحسبان عند وضع السعر النهائي منها.

من دون شك إن قطاع التسويق العالمي يقوم بجهود جبارة لتحقيق أفضل العوائد الممكنة من بيع النفط في مختلف أسواق العالم مهما كانت أوضاعها، وجاءت التحديات الأخيرة من تحول «أوبك» من حالة اتفاق لخفض الإنتاج إلى زيادة الإنتاج، ومما زاد الأمور تعقيداً وصعوبة هو خفض السعودية لأسعار نفطها بصورة كبيرة، ولأن الكويت تتبع في تقييمها سعر النفط العربي السعودي المتوسط اضطرت لعمل خصومات وبدأت بتطبيقها منذ بداية أبريل 2020 تحت وطأة حرب الأسعار وضغوط المشترين.

  5 عوامل تحدد الأسعار

1 - النفوط المنافسة أو البديلة للنفط الكويتي ومدى قربها من المستهلك.

2 - حالة السوق الفورية في تصاعد أو تنازل، ودرجة التسارع لتقدير قيمة إضافية أو خصومات.

3 - أسعار الشحن والتخزين ورسوم الموانئ الدولية وتعويض الساعات الإضافية لانتظار السفن.

4 - هامش ربحية المصافي من التكرير البسيط أو المتقدم في مراكز التكرير العالمية.

5 - حالة السوق الآجلة للنفط والفارق السعري بين صرف الدولار والدينار الكويتي. 

عبدالحميد العوضي

خبير متخصص في تكرير وتسويق النفط



تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking