آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

21967

إصابة مؤكدة

165

وفيات

6621

شفاء تام

91 هندياً أُصيبوا بالمخالطة في يومين

عبدالرزاق المحسن -

تسارعت وتيرة «كورونا» بصورة كبيرة لليوم الثالث على التوالي أمس، وبإعلان وزارة الصحة عن تسجيل 77 حالة إصابة جديدة صعد إجمالي الحالات إلى 556، وتضاعفت حالات العدوى المجهولة المصدر بصورة تنذر بالخطر لتزايد احتمالات وجود عشرات الحالات التي ستظهر لاحقاً وفق مصادر صحية. وكان من اللافت أمس استمرار المقيمين من الجنسية الهندية في صدارة المصابين بالمخالطة خلال اليومين الماضيين؛ بإجمالي 91 حالة، ما يثير الكثير من علامات الاستفهام حول السبب في ذلك، فضلا عن المخاوف من انتشار الوباء في اوساط العمالة المكدّسة في مساكن لا تتوافر فيها الاشتراطات الصحية والوقائية.

وبينما حذّرت مصادر صحية مسؤولة من أن البؤر العشوائية والعمارات السكنية المكتظة وانعدام التباعد الاجتماعي من أبرز أسباب انتشار «كورونا»، واصلت فرق الصحة الوقائية الفحص العشوائي لشرائح من المقيمين، وشملت الآلاف منهم، فضلاً عن استمرار حجر آلاف آخرين في بنايات بالفروانية والجليب والمرقاب وشرق وبنيد القار والمهبولة وغيرها، بموازاة تكثيف الإجراءات الرامية إلى احتواء المرض.

توزيع الحالات

وخلال المؤتمر الصحافي اليومي، أوضح المتحد الرسمي لوزارة الصحة د.عبدالله السند أن الحالات الــ77 جديدة، موزعة كالتالي: واحدة لمواطن كويتي مرتبطة بالسفر إلى فرنسا (ضمن رحلات الإجلاء الجوي الأخيرة)، 74 حالة مخالطة هي: (حالتان لمواطنين كويتيين مخالطين لحالة قيد التقصّي الوبائي) و(58 حالة لمقيمين من الجنسية الهندية مخالطين لحالات قيد التقصّي الوبائي، وثماني حالات لمقيمين من الجنسية الباكستانية مخالطين لحالات قيد التقصّي الوبائي، وثلاث حالات لمقيمين من الجنسية البنغلادشية مخالطين لحالة قيد التقصّي الوبائي وحالتان لمقيمين من الجنسية المصرية مخالطين لحالة قيد التقصي الوبائي، وحالة لمقيم من الجنسية الإيرانية مخالط لحالة قيد التقصي الوبائي، إضافة إلى حالتين تحت التقصي الوبائي) لمقيمين من الجنسية الهندية.

وكان وزير الصحة الكويتي الشيخ د.باسل الصباح أعلن امس، شفاء ست حالات كانت أُصيبت بمرض فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19) ليصل مجمل من أُعلن شفاؤهم من المرض حتى الآن إلى 99 حالة.

استعدادات للأسوأ

من جانب آخر، أكدت مصادر مطلعة في وزارة الصحة لــ القبس استعداد الوزارة للتعامل مع أسوأ الاحتمالات في ما يتعلق بزيادة نسبة المصابين بفيروس كورونا مؤخرا، مبينة ان أعداد الطواقم الطبية والهيئات التمريضية مطمئنة، وقادرة على تقديم الرعاية الصحية للمصابين او المشتبه بإصابتهم.

وكشفت المصادر أن 456 مصابا يتلقون العلاج في 18 جناحا بمستشفى جابر بجنوب السرة، وذلك من اصل 30 جناحا في الخدمة حاليا، موضحة ان نسبة اشغال الاجنحة وصلت إلى %60 حتى الآن، وهي التي يتواجد بها المصابون او المشتبه باصابتهم.

وذكرت ان نسبة الشفاء المسجلة في الكويت تدعو للتفاؤل، حيث تصل الى %17.7؜، مؤكدة حصول الرعاية الصحية الكويتية في ما يخص «كورونا» على اشادة منظمة الصحة العالمية.

ولفتت الى وجود اجنحة عزل في كل المستشفيات العامة، لضمان عزل الحالات المشتبه بإصابتها بأي امراض معدية، مشيرة الى ان التوصية بفرض حظر كلي في المناطق التي تقطن بها نسبة كبيرة من العمالة الوافدة، مطروحة بقوة حاليا امام الجهات الحكومية ذات الصلة بأزمة «كورونا».

وعن اولويات الوزارة حاليا، بيّنت المصادر انها تعمل على حصر المصابين وعزل المخالطين وتطبيق البروتوكولات العلاجية المطبّقة بهذا الصدد؛ وذلك لضمان احتواء الفيروس بصورة قصيرة، لا سيما مع توقّف تدفّق المسافرين المقيمين القادمين من الخارج، والاكتفاء بتسيير رحلات لإجلاء المواطنين على مراحل، ونقلهم فوراً للحجر الصحي المؤسسي.

3 مخاطر تستلزم معالجة عاجلة

1- تزايد البؤر العشوائية في المناطق

2- تكدُّس العمالة وضعف الاشتراطات الصحية

3- عدم الامتثال للتباعد الاجتماعي




تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking