آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

21967

إصابة مؤكدة

165

وفيات

6621

شفاء تام

ما أروعها من كلمات عن مدى ضآلتنا... ما أروعها من إشارة لمدى تفاهتنا.. وما أروعه من درس لعله يعيقنا!

تخيلت ما تعرّض له العالم كله في الآونة الاخيرة، وكأنه اعلان «فاصل ونواصل».

الكرة الأرضية وكأن الكهرباء قد فُصلت عنها بغرض اعادة بعض الامور الى نصابها.. العالم تعب من تسارع التطورات والتضخم الذي طال كل مناحي الحياة بشكل جنوني.. وكأنه شعر بحاجة للراحة والاستشفاء، بعد ان بلغ التلوث البيئي مداه.. تسارعات لم تعد بالإمكان السيطرة عليها.

كلمات أنقلها حرفيا لأحفظ حق كاتبها الذي، للأسف، لم أتوصّل اليه.

وكأن الأرض تأخذ استراحة، من لهو البشر.. وكأن السماء تاقت للدعاء، والصلاة، والإنسانية.

«كورونا» رغم شراسته، فإنه أيقظنا من كبرياء أنفسنا بعطسة، ولفت انتباهنا الى صغر أحجامنا أمام الموت بكحة!

لذا؛ عقموا قلوبكم برذاذ الحب..

ضعوا على كل باب يدخل منه الكره كمامة..

ارتدوا قفازات الأمل.

حتى إن لامستم الحياة بأيديكم، تبعدت عنكم جراثيم اليأس لبضعة أميال.

اعزلوا أفكاركم السيئة في حجر صحي حتى تتعافى.

سلمت يد من كتبها.

إقبال الأحمد

I.alahmad@alqabas.com.kw

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking