آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

101299

إصابة مؤكدة

590

وفيات

92341

شفاء تام

بسبب «كورونا».. المطاعم رهينة لدى «شركات التوصيل»

ترجمة - محمد أمين -

مع بدء إغلاق الخدمات غير الضرورية في أميركا، بما في ذلك تناول الطعام في المطاعم، تتجه المطاعم إلى خدمات الاستلام والتوصيل باعتبارها الوسيلة الوحيدة لبقائها تعمل في زمن وباء فيروس كورونا، لذلك اشترك غالبيتها في Uber Eats.

وتقول الرئيسة التنفيذية لـ«أوبر إيتس» دارا خوسروشاهي، إن طلبات التوصيل لديها تضاعفت 10 مرات، خلال الفترة من 12 إلى 19 مارس، موضحة أن عدد المطاعم المشتركة زاد بمعدل 2.5 ضعف يومياً، وفق ما ذكر موقع «ياهو فاينانس».

ويواجه قطاع المطاعم في العالم مصاعب مالية هائلة بسبب عمليات الإغلاق التي فرضتها ظروف تفشي الفيروس، لدرجة أنها أصبحت تواجه مستقبلا غامضا.

فوفقا لبيانات من OpenTable، شهد تناول الطعام في شبكة مكونة من 60 ألف مطعم عالمي انخفاضا بين ٪10 و٪19، حتى 9 مارس ليصل إلى ما بين ٪95 و٪100 في 22 مارس.

يقول رونالد جوزي، محلل JMP للأوراق المالية «المطاعم هي أكثر المصالح تعرضا لاثار الإغلاق بسبب كورونا، وهي من أكثر الشركات الصغيرة تضرراً»، مضيفا أن «الاتجاه سيتصاعد في خدمات توصيل الطعام».

وبينما تشهد خدمات التوصيل طفرة، ظهرت خلافات مع المطاعم، حيث أصبحت رسوم التسليم من شركات DoorDash وUber Eats نقطة شائكة لأصحاب المطاعم، حيث تتراوح بين %15 و%30، بحسب شركة التوصيل، ما يجعل المطاعم أسيرة لها.

في المقابل، تقول شركات التوصيل إنها تساعد في عرض منتجات المطاعم للزبائن، وتُعد قوة حقيقية لإبقائها واقفة على قدميها، مع تطبيق الحجر المنزلي.

تعليقات

التعليقات:

}
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking