آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

21967

إصابة مؤكدة

165

وفيات

6621

شفاء تام

سئل عالم دين «أي الأمور أحب إلى الله العطاء أم البلاء؟.. فأجاب: ما جاء العطاء إلا بعد بلاء.. فلنصبر على البلاء لكي نبشر بالعطاء!».

للبعض.. لا تصدقوا كل ما تسمعوا، فهناك 3 تفاسير لكل قصة وحكاية ورواية.. تفسيركم.. وتفسير غيركم.. والحقيقة.. ابحثوا عنها، وكفاكم تفاسير لكل شاردة وواردة.. والله الوضع لا يحتمل أي «بوعريف» يعبث بالأجواء إشاعات!

إلى من يريد أن يكون سعيداً.. عليه غض النظر أحياناً.. وألا يحلل كل شيء ولا يفسر بمزاجه كل نسمة عابرة ولا يدقق في كل شيء.. ترى اللي حلل الألماس «وجده فحماً».

هناك أناس يعلنون عن أنفسهم وعن سذاجة وسخافة عقولهم ويلعبون في أجهزة التواصل ليسيئون إلى البلد والمجتمع.. كفاية يا ناس.. نحن في مرحلة حساسة وحاسمة.. «خافوا الله».. ماذا نقول غير أنه إذا قل ماء وجوه البعض.. قل حياؤهم.. فلا خير في وجوه إذا قل ماؤها.

.. «قد يستفسر البعض هل تحوّلنا الى فلاسفة؟».. ابداً.. ماكو رياضة.. والقلم يحتاج إلى حركة ونشاط.. ففي الحركة «بعض الفلسفة» وبركة.. وما الفلسفة الا من بعض قرائتنا.. انتهى الكلام ولنأت للنهاية والسلام.

 جاسم أشكناني

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking