آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

855

إصابة مؤكدة

1

وفيات

111

شفاء تام

أهالي طلبة لندن: أبناؤنا يعانون من شحّ الغذاء.. وينتظرون الإجلاء

يسرا الخشاب - 

مع تفاقم أزمة «كورونا» في بريطانيا، أصبح آلاف من الطلبة الكويتيين العالقين في حاجة ماسة إلى الاجلاء؛ إذ ناشدوا وزارة الخارجية والجهات الأخرى المسؤولة العمل على إعادتهم سريعاً إلى البلاد، خاصة مع نقص المواد الغذائية وعدم توافرها في كثير من الأسواق البريطانية.

وأكد عدد من أهالي الدارسين في الجامعات البريطانية أنهم يتواصلون مع أبنائهم بصفة دائمة، وكثيرون منهم يؤكدون أنهم يعانون من شح الغذاء وينتظرون الإجلاء على أحرّ من الجمر.

ولفت الأهالي لــ القبس إلى أن وزارة الخارجية والجهات الحكومية الأخرى المعنية لم تقصّر معهم، وتتابع السفارة الكويتية في لندن أوضاعهم، كما تتابع أوضاع كل المواطنين الكويتيين العالقين في الأراضي البريطانية، لكننا لا نعرف تفاصيل خطة إجلاء الدارسين فيها وغيرهم.

وبسبب الأوضاع المعيشية السيئة لهؤلاء الطلبة، تمكّن الخوف والقلق من أولياء أمورهم، وطالبوا بسرعة إجلاء فلذات أكبادهم الذين تغرّبوا من أجل العلم، كما ناشدوا المسؤولين للبدء بإجلائهم من دون تفرقة بين حالات الطلبة؛ إذ إن بريطانيا من الدول الموبوءة التي يخشى على الطلبة منها.

أوضاع صعبة

وطالب المواطن عوض العرافة، والد الطالب محمد العرافة، بسرعة اجلاء جميع من هم في الخارج، «ولكننا نستشعر من تصريحات بعض المسؤولين أنه لن يتم اجلاء جميع العالقين»، مشيراً إلى أن الوضع في بريطانيا يتدهور سريعاً جدّاً، ولا تهتم الحكومة البريطانية بشعبها، «فكيف بالمغتربين فيها؟!».

وأوضح العرافة أن «أبناءنا يواجهون قلة المواد الغذائية؛ فابني يدرس في شمال بريطانيا بمدينة ساندرلاند، وهي بعيدة عن لندن، وبها شح في المستلزمات الغذائية، ورغم أن المسؤولين قد صرّحوا بإعداد خطة للاجلاء، فلا يعرف أبناؤنا حقيقة هذه الخطة». وذكر أن أولياء الأمور يؤيدون الحجر الصحي لأبنائهم فور عودتهم، «إذ نبحث عن الاهتمام بهم والعمل على مصلحتهم وسلامتهم»، لكننا في الوقت نفسه نخشى من عدم العناية بهم بسبب الضغوط التي قد تحدث بسبب أعداد العائدين من الخارج.

ومن جانبه، قال نائب الرئيس للشؤون الادارية بالاتحاد الوطني لطلبة الجامعة عقيل الصقية: إننا نطالب بالإسراع في اجلاء طلبة المملكة المتحدة، وذلك بسبب عدم توافر الرعاية الصحية للطلبة وتسخير كامل جهود المنظومة الصحية في بريطانيا لكبار السن وقلة المواد الغذائية في السوق البريطاني.

‏وأوضح الصقية لـــ القبس أنه تم توزيع كل المستلزمات الوقائية على الطلاب والطالبات في مختلف المدن، ووضع خطوط ساخنة لخدمة الطلبة في كل ما يحتاجونه، اضافة إلى توفير أطباء كويتيين للتواصل مع أي طالب يشكو من أعراض «كورونا».

ننتظر الإجلاء

بدوره، ذكر رئيس اللجنة الثقافية بقائمة الراية علي بن حيدر أن الوضع يزداد سوءاً يوماً بعد يوم؛ إذ إن بعض الطلبة يعانون من نقص احتياجاتهم، لكننا وضعنا لجنة طوارئ لتوفير ما يحتاجه الطلبة.

‏وقال لـــ القبس: إننا بانتظار الاجلاء من السفارة الكويتية بلندن، مبيناً أن زميلنا المصاب بــ «كورونا» يحتاج بعض الأدوية، وهي غير متوافرة في بريطانيا، مشيراً إلى أن الطلبة يتعاونون عن طريق البقاء في المنزل لعدم نشر الأمراض.

من جانبها، قالت رئيسة اللجنة الطبية والأكاديمية رغد التحو إن أوضاع الدارسين في بريطانيا سيئة، لأن كثيراً من الطلبة تنقصهم المواد الغذائية والأدوية، لكننا نحاول في القائمة إيصال بعض المساعدات إليهم وفق مقدرتنا.

وأوضحت لــ القبس أن السلع في بريطانيا شحّت، خاصة أغراض التعقيم؛ كالقفازات والكمامات والمعقّمات، ولا توجد إلا في مواقع الكترونية تبيعها بــ 3 أضعاف سعرها الحقيقي، مشيرة إلى أن الحل هو اجلاء الطلبة سريعاً.

وبيّنت التحو أن السفارة تحاول بذل الجهد وفق استطاعتها، مشيرة إلى أنها تلازم السكن وتتعاون مع زميلاتها اللاتي يسكن في المبنى نفسه، مبينة أن بعض الطلبة قد ذهبوا لشراء احتياجاتهم، بينما لم يفعل ذلك طلبة آخرون، ومن ثم فهم يعانون حالياً من عدم وجود الاحتياجات الغذائية، كما أن الطلب الالكتروني قد يستغرق أسبوعاً، أو أكثر، حتى يصل.

«الخارجية» للمواطنين: لا تنتقلوا بين البلدان

أهابت وزارة الخارجية بكل المواطنين الكويتيين المتواجدين في الخارج بعدم التخطيط للانتقال من بلد إلى بلد من دون التنسيق المسبق مع بعثات الكويت في تلك الدول.

وأوضحت الوزارة أمس أن ذلك يأتي بسبب الإجراءات الاحترازية المتغيرة بشكل سريع ومستمر التي تتخذها الدول لمواجهة فيروس كورونا المستجد «كوفيد - 19» ومنها إغلاق المطارات وتعليق الرحلات ومنع الدخول للأجانب الأمر الذي سيواجه معه المواطنون الكثير من المشاكل ومنها البقاء في المطارات والذي لن تستطيع البعثات تجاوزه بسبب صرامة الإجراءات المتخذة. وطالبت الوزارة المواطنين بضرورة الالتزام بذلك لضمان سلامتهم وراحتهم.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking