آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

665

إصابة مؤكدة

1

وفيات

103

شفاء تام

جانب من العمومية

جانب من العمومية

قال رئيس مجلس إدارة شركة المجموعة البترولية المستقلة علي محمد الرضوان: إن المجموعة واصلت عهدها في مواجهة الظروف والتحديات والمنافسة الشديدة في الأسواق التي تزاول أعمالها فيها، وتمكنت المجموعة من التغلب على تلك الصعاب اعتماداً على ما تتمتع به من خبرات سابقة وعلاقات قوية واحترافية في التخطيط والتنفيذ.

وأضاف: على الرغم من أن ذلك قد أدّى إلى انخفاض في أحجام المبيعات مقارنة بالخطة الموضوعة، إلا أن المجموعة تمكّنت من تعويض ذلك بزيادة في هامش الأرباح، وعليه كان أداء المجموعة خلال عام 2019 مرضياً تماماً بتحقيق ربح صاف قدره 6.635 ملايين دينار، أي ما يعادل 36.7 فلساً للسهم الواحد. أي بزيادة بنسبة %8 مقارنة بعام 2018، تدرك المجموعة صعوبة التحديات في الأسواق العالمية وعدم استقرارها، لذا استمرت في تركيز نهجها على الحدّ من المخاطر، مع السعي لضمان النمو والازدهار للمجموعة، الأمر الذي ترتب عليه تجنّب وقوع انتكاسات كبيرة في عام 2019. وكان أداء المجموعة خلال عام 2019 جديراً بالثناء.

وتستمر السياسات واللوائح التي تحكم الحوكمة المؤسساتية للمجموعة مع مجلس الإدارة، ويبرز تقرير الحوكمة المؤسساتية المرفق إنجازات عام 2019، ويعرب مجلس الإدارة عن شكره وتقديره لجميع المساهمين على ثقتهم وللموظفين على عملهم الدؤوب والتزامهم تجاه المجموعة.

وذكر أن المجموعة تمكنت من تسويق حوالي 3.3 ملايين طن في عام 2019 في مقابل 3.6 ملايين طن في عام 2018. وعلى الرغم من أن ما تم تحقيقه أقل من حجم التداول المخطط له، إلا أنه كانت هناك زيادة في حجم المبيعات في مناطق البحر الأحمر وشرق افريقيا والمغرب، حيث تمثل تلك المناطق جزءاً من الأسواق الأساسية للمجموعة. وعلى الرغم من المنافسة القوية في هذه المناطق فقد تمكنت المجموعة من مزاولة أعمالها التجارية في مناطق أعمالها الرئيسية، مع تحقيق تحسينات في هامش الأرباح في الوقت ذاته. وأشار إلى أن الجهود ما زالت مستمرة لتعزيز مكانتنا التجارية في تلك المناطق مع اعتماد خطة للتوسع التجاري في مناطق أخرى، وواصلت المجموعة تعاونها الوثيق مع العديد من شركات النفط الوطنية، فضلا عن توطيد علاقاتها مع شركات النفط والمصافي الكبرى وكذلك مع شركائها التجاريين.

وقال: تقرر اعتباراً من تاريخ الأول من يناير 2020 بأن تلتزم جميع السفن بحرق زيت الوقود بحيث لا يزيد محتوى الكبريت فيه على نسبة %0.5، ما لم تكن هذه السفن مزودة بمنظف انبعاثات غازات العادم (جهاز تنظيف الغاز) القادر على خفض انبعاثات الكبريت إلى نسبة %0.5. وغالباً ما ستكون للوائح المنظمة البحرية الدولية 2020 IMO الجديدة تأثيراً واضحاً على أرباح السفن، هذا بالاضافة الى تراجع الاقتصاد العالمي وتزايد المخاطر الجيوسياسية، الأمر الذي أدى الى تناقص الطلب على النفط العالمي.

ومن المتوقع أن ينمو الطلب على وقود الزيت والديزل خلال عام 2020 نتيجة لدعم التحول من HSFO إلى وقود السفن المتوافق مع 2020 IMO. وبمجرد استقرار الاسواق العالمية بعد عمليات التحول الجديدة؛ فإننا نتوقع تغييرات ايجابية على أسعار تأجير السفن للمدد الزمنية القصيرة والطويلة الأجل.

إلى ذلك، أقرت الجمعية العمومية جدول الأعمال وأهمها توصية مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية بنسبة %30 من القيمة الاسمية للسهم الواحد بواقع 30 فلساً لكل سهم، بمبلغ إجمالي قدره 5.4 ملايين دينار عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2020 وتستحق هذه الأرباح النقدية المساهمين المقيدين في سجلات الشركة في نهاية تاريخ الاستحقاق المحدد بـ 10 أيام عمل على الأقل بعد تاريخ انعقاد الجمعية العامة العادية على أن يبدأ توزيع هذه الأرباح بعد 5 أيام عمل من نهاية تاريخ الاستحقاق. كما اعتمدت العمومية صرف مكافأة لأعضاء مجلس الإدارة بإجمالي وقدره 80 ألف دينار.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking