آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

665

إصابة مؤكدة

1

وفيات

103

شفاء تام


أستراليا: السوق أكثر صعوبة!

إعداد: د. بلقيس دنيازاد عياشي -
الضرر الاقتصادي الناجم عن فيروس كورونا طال العالم أجمع، ويقول تقرير من صحيفة الغارديان البريطانية ان سوق الإسكان في أستراليا سيشهد تراجعاً من قبل المشترين في هذه الفترة، كما يمكننا أن نرى بعض الانخفاض في أسعار العقارات.

أصبح السوق أكثر صعوبة بالنسبة للمستثمرين، السوق العقاري في سدني، على سبيل المثال، يعاني من زيادة العرض في الوقت الحالي وهناك بالفعل بعض الضغط الهبوطي على الإيجارات، نعم، يمكن أن يستفيد المستثمرون إلى حد ما من انخفاض أسعار الفائدة، ولكن هذه الفائدة يقابلها انخفاض في الإيجارات.

انخفاض الإيجارات

الضعف الذي يسببه الفيروس في الاقتصاد سيزيد من الضغط الهبوطي على الإيجارات على المدى القصير، وهذا شيء يحتاج المستثمرون إلى فهمه.

إذا انخفضت الأسعار، فقد يكون المستثمرون في وضع أفضل لشراء عقارات، ولكن الضعف في الإيجارات هو مؤشر تجب مراقبته.

بغض النظر عن حالتك، فإن الصورة العامة هي نفسها على نطاق واسع من دولة إلى أخرى، يقوم كل سوق بأشياء مختلفة قليلاً ولكن النقطة العريضة تنطبق على جميع الأسواق. الفيروس التاجي في كل مكان، ستكون آثاره على سوق العقارات في كل مكان أيضاً. ويقول المحلل العقاري، نايجل ستابلدون، وهو باحث في مجال العقارات في مركز البحوث الاقتصادية التطبيقية بجامعة نيو ساوث ويلز:«سوق غرب أستراليا كان ضعيفاً في الفترة الماضية، وانخفضت الإيجارات فيه إلى حد ما، ويبدو أن هناك إشارات على أنه يمكن أن يستقر لكن فيروس كورونا لن يشجع ذلك». ويضيف: «كان سوق ملبورن قوياً ومعدلات الوظائف الشاغرة ليست عالية، ولكن ليس هناك شك في أن الفيروس سيزيد الحذر بين العديد من المشترين ويشجع الكثير من البائعين على تأجيل مبيعات عقاراتهم».

انتعاش متوقع

ويؤكد الخبير نايجل أن سنة 2020 ستكون من نواح عديدة سنة صعبة بالنسبة للاقتصاد، حيث يتزايد الحديث عن الركود، وفي حين أن الشركات الكبرى قد لا تستغني عن الكثير من الموظفين، فإن الكثير من الشركات الصغيرة تواجه احتمال انخفاض الإيرادات.

سوف تتأثر القدرة المالية للشركات الصغيرة والمتوسطة بشدة، إذا كان لديك مطعم ولا يأتي إليك أحد، فقد لا يكون لديك خيار سوى تقليل عدد الموظفين أو الإغلاق.

ويضيف الخبير: «لقد تحدث بنك الاحتياطي الاسترالي عن انتعاش في النصف الثاني من هذا العام، نأمل أن يكون ذلك صحيحاً، ولكن أتوقعه بحلول عام 2021 على الأقل، وفي كلتا الحالتين من المهم أن نتذكر أن الارتداد سيحدث».

وأكد نايجل: «سوف يتعافى الناس، وسيعودون إلى المطاعم، وإلى مباريات كرة القدم، ستعود الأمور في النهاية إلى طبيعتها، ولكن ستكون هناك بعض الخسائر التجارية على طول الطريق».

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking