آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

665

إصابة مؤكدة

1

وفيات

103

شفاء تام

«الصحة» تحذِّر: وتيرة الإصابات متسارعة

عبدالرزاق المحسن -

إهمال المواطنين والمقيمين للإجراءات الاحترازية ينشر العدوى ويزيد الخطر.

هذا التحذير الذي أطلقه الناطق الرسمي باسم وزارة الصحة د. عبدالله السند امس، جاء بعدما شهدته البلاد من التزاحم في الأسواق وبعض الأماكن الأخرى، والهجمة المتواصلة على التسوق عقب انتهاء ساعات حظر التجول.

ونبه السند إلى «السرعة في وتيرة الإصابات بفيروس كورونا وعددها»، لافتا إلى «متغيرات ليست يومية، بل تحدث بالساعة لمن يتتبع نشاط الفيروس»، ما يقتضي «الأخذ بالإجراءات الوقائية بجدية مع ملازمة المنزل حتى في فترة السماح بالخروج خلال أوقات الحظر الجزئي».

وذكر السند في المؤتمر الصحافي اليومي أن حظر التجول الجزئي أو الكلي في البلاد ليس الحل للقضاء على فيروس كورونا، بل «وسيلة للوصول إلى هذا الحل بإحكام السيطرة عليه والحد من تفشيه»، مشددا على أن الحظر الجزئي لا يلغي تطبيق الجميع لتوصيات وزارة الصحة بملازمة المنزل، كما أن «فترات السماح بالخروج لا تعني وجود تجمعات عائلية او اجتماعية أو أي نوع من التجمعات».

ولفت إلى وجوب اتخاذ الجميع كل الإجراءات الوقائية على محمل الجد، سواء في أماكن التسوق للاحتياجات الضرورية أو أي تجمع في حال الضرورة القصوى.

الإصابات الجديدة

إلى ذلك تمدد الفيروس امس، حيث سجلت وزارة الصحة 13 إصابة جديدة مؤكدة، ليرتفع عدد الإصابات في البلاد إلى 208 حالات.

وقال السند إن الحالات تتوزع على خمس حالات مرتبطة بالسفر، بواقع حالتين مرتبطتين بالسفر إلى السعودية واثنتين مرتبطتين بالسفر الى مصر وحالة مرتبطة بالسفر إلى فرنسا وجميعها لمواطنين، مع التقصي الوبائي عن حالة لمواطن كويتي.

وذكر أن الحالات السبع المتبقية مخالطة منها حالتان مخالطتان لحالات مرتبطة بالسفر إلى السعودية وحالتان مخالطتان لحالة مرتبطة بالسفر الى أذربيجان إحداهما كويتية والأخرى هندية، كما أن هناك حالة لمواطن مخالط لحالة مرتبطة بالسفر إلى المملكة المتحدة وحالة مخالطة لحالة فلبينية وحالة صومالية مخالطة لحالة صومالية وهي قيد التقصي الوبائي.

وبين السند أن عدد الحالات التي تتلقى الرعاية الصحية والطبية أصبح 159 بعد أن ارتفع عدد حالات الشفاء إلى 49 عقب إعلان وزير الصحة الشيخ د. باسل الصباح شفاء ست حالات مصابة بالفيروس.

وأشار إلى أن عدد الحالات التي تتلقى الرعاية الطبية في العناية المركزة بلغ سبع حالات موزعة على حالتين حرجتين وخمس في وضع مستقر.

وعلى صعيد مراكز الحجر الصحي، وصل العدد الإجمالي لمن أنهوا فترة الحجر فيها إلى 853 شخصا بعد إتمام المدة المحددة لذلك والقيام بكل الإجراءات الوقائية والتأكد من خلو جميع العينات المخبرية من الفيروس.

شفاء 6 حالات

أعلن وزير الصحة الشيخ د. باسل الصباح أمس شفاء 6 حالات جديدة من المصابين بالفيروس هم 3 مواطنين و 3 مواطنات ليرتفع بذلك عدد الحالات التي تعافت وتماثلت للشفاء في البلاد إلى 49 حالة.

وقال الصباح إن التحاليل والفحوص المخبرية والإشعاعية أثبتت شفاء هذه الحالات الست من الفيروس، وسيتم نقلها إلى الجناح التأهيلي في المستشفى المخصص لاستقبال المصابين بالفيروس تمهيدا لخروجها خلال اليومين المقبلين.


تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking