آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

665

إصابة مؤكدة

1

وفيات

103

شفاء تام

الخالد: التعاون يجنبنا الانزلاق إلى الهاوية

شكر رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ صباح الخالد، رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم والأعضاء «لمساندتنا في هذه الأزمة الصحية».

وأضاف الخالد: انتهينا من الشهر الأول، ودخلنا الشهر الثاني، وهذا الوباء خطير وقاسٍ، وليس له موعد محدد لنهايته، وعلينا استكمال إجراءاتنا وحماية أمننا الصحي في الكويت، لمواجهة هذا الفيروس، وأشكر الجميع لالتزامهم التعليمات، وكلنا نشاهد المناظر المؤلمة التي تحدث في الدول، وأرجو الاستمرار في التعاون، لكي لا ننجرّ الى خطر هذا الوباء، الى ان يرفعه الله تعالى عنا، ولا ننزلق الى هاوية، لا قاع لها.

من جهة اخرى، فوّض مجلس الامة مكتب المجلس لتحديد موعد الجلسة المقبلة، بالتشاور مع الاعضاء.

من جهته، أكد وزير الدولة لشؤون الخدمات مبارك الحريص ان الازمة الاقتصادية في بؤرة اهتمام الحكومة. وأمس، تلقّينا توجيهات سمو الامير، ونطمئن الجميع بأن الحكومة مهتمة بالوضع الاقتصادي.

وقال وزير التجارة إن قانون الافلاس ليس رد فعل، بل تم قبل سنتين ونصف السنة، وكانت موجودة خطة عمل الحكومة، ولذلك فإن الأولوية للقوانين المهمة، ونعتقد ان هناك ازمة اقتصادية، والمشروع أُشبع بحثاً، وهناك اجتماع بين كل الجهات المختلفة، واشكر الفريق الفني في وزارة التجارة، وإقراره مهم، واغلب الدول أقرت هذه القوانين. وهو حماية للدائنين، وهو في المجلس منذ سنة ونصف السنة.

إشادات نيابية

من جهة أخرى، أعرب نواب عن امتنانهم للتوجيهات السامية لسمو أمير البلاد، التي وضعت خريطة طريق للحكومة توجت جهودها في مواجهة وباء كورونا العالمي بثناء شعبي وإشادات دولية بما حققته من نجاح في تحجيم الوباء وتحصين البلاد من تفشيه حتى الآن.

ونالت الحكومة خلال الجلسة أمس حظّا وافرا من الإشادة النيابية التي بدأت باستقبالها وقت دخولها قاعة عبدالله السالم بالتصفيق الحار رضاء بما بذلته من جهود خلال الفترة الماضية وقرارات جريئة في مواجهة الوباء العالمي.

وفي مداخلات لهم خلال الجلسة، ثمّن النائب عبدالله الرومي التوجيهات السامية، معرباً عن شكره للحكومة على جهدها المتميز، فيما أشاد النائب علي الدقباسي بإجراءات وزارة الصحة، داعياً الله السلامة للجميع.

وقال النائب مبارك الحجرف إن «الحكومة قامت بواجبها، مطالبا باستمرار جهودها على هذا النهج ووضع خطة لإجلاء الكويتيين في الخارج».

من جهته، اعتبر النائب عادل الدمخي أن الحكومة نجحت في إدارة الأزمة، لأنها عملت بعيدا عن التدخلات السياسية، فيما أكد النائب خليل الصالح أن حصد الكويت الثناء الدولي جاء نتيجة لإجراءاتها الاستباقية لتحصين البلاد من وباء عالمي.

وبدوره، أشاد النائب نايف المرداس بإجراءات وزارة الصحة وجهود العاملين في الصفوف الأولى في مواجهة «كورونا».

وعلق النائب عبدالكريم الكندري بقوله: «الآن أصبح لدينا إحساس بجودة القرار الحكومي وتطبيق مبدأ الشفافية».

وقال النائب عبدالوهاب البابطين إن الحكومة تفاعلت خلال أزمة كورونا مع احتياجات الكويتيين، فنالت إشادات شعبية، مؤكداً أن الجميع في قارب واحد.

واعتبر النائب محمد الهدية أن جهود السلطتين خلال الأزمة تستحق الثناء، فيما ثمنت النائبة صفاء الهاشم توجيهات سمو أمير البلاد الداعمة لجهود مواجهة «كورونا».

أما النائب محمد المطير فأعرب عن شكره للمواطنين والمقيمين على حسن التعاون لإنجاح الإجراءات الصحية، وثمّن النائب د. عودة الرويعي التكاتف الشعبي لمواجهة هذا الوباء العالمي.

ودعا النائب رياض العدساني الحكومة إلى وضع خطة لإعادة الكويتيين من الخارج والاهتمام بالمخزون الغذائي وإعادة تأهيل الميزانية.

وقال النائب محمد الدلال: «في الأزمات يجب مراعاة ودعم المتميزين لخدمة الشعب وأن نتجاوز عن بعض الأخطاء»

وأعرب النائب عمر الطبطبائي عن شكره لكل المتواجدين في الصفوف الأمامية قائلًا: «كل الشكر لهؤلاء الأبطال وما شهدناه من جهود مثال حي لإدارة الأزمة».

واعتبر النائب خليل أبل أن المتواجدين في الخطوط الأمامية محاربون يستحقون الشكر، مطالبا الجميع بتحمل مسؤولياته.

وأكد النائب يوسف الفضالة أن الكويت قوية بأبنائها في مواجهة الأزمات، وأن الجميع في مركب واحد، فيما أشاد النائب د. محمد الحويلة بما قدمته الكويت في أزمة «كورونا»، قائلًا إنه «عمل نموذجي يضرب به المثل في ظل انهيار بعض الأنظمة الصحية في دول العالم».

وفي السياق ذاته، ثمّن النائب عدنان عبدالصمد توجيهات القيادة السياسية، معرباً عن شكره لجهود رئيس الحكومة ورئيس مجلس الأمة.

الوافدون والبدون

نوه النائب عدنان عبد الصمد إلى قضية من انقطعت بهم السبل وهم من يعملون باليومية من الوافدين أو البدون، فكل هؤلاء أتصور أنهم قضية مهمة جداً وأن تكفل لهم الحكومة الحد الأدنى من العيش إلى أن يتجاوز الله عنا هذا البلاء.

تعديلات «المرافعات»

المادة الأولى: تضاف إلى المرسوم بالقانون رقم (38) لسنة 1980 المشار إليه، مادة جديدة برقم «17 مکررا» نصها الآتي:

مادة «17 مکررا»: «في الأحوال التي يقرر فيها مجلس الوزراء تعطيل أو وقف العمل في المرافق العامة للدولة حماية للأمن أو السلم العام أو الصحة العامة أو التي تقتضيها المصلحة العليا للبلاد، لا تحسب مدة التعطيل أو التوقف ضمن المواعيد الإجرائية المنصوص عليها في هذا القانون وقانون الإجراءات والمحاكمات الجزائية وقانون حالات الطعن بالتمييز على أن يستأنف احتسابها اعتبارا من اليوم الذي يعينه مجلس الوزراء للعودة إلى العمل».

المادة الثانية: على رئيس مجلس الوزراء والوزراء كل فيما يخصه تنفيذ هذا القانون وينشر في الجريدة الرسمية ويعمل به اعتبارا من 12 / 3 / 2020.

«الأمراض السارية»

المادة الأولى: يستبدل بنص المادة الـ17 من القانون رقم (8) لسنة 1969 المشار إليه، النص التالي: مادة «17»: 1 - كل مخالفة لأحكام هذا القانون أو للقرارات المنفذة له، يعاقب مرتكبها بالحبس مدة لا تجاوز ثلاثة أشهر، وبغرامة لا تزيد على خمسة آلاف دينار، أو بإحدى هاتين العقوبتين.

2 - كل مخالفة للقرارات والتدابير المنوه بها في المادة الـ15 من هذا القانون، يعاقب مرتكبها بالحبس مدة لا تجاوز ستة أشهر، وبغرامة لا تزيد على عشرة آلاف دينار، أو بإحدى هاتين العقوبتين.

3 - كل من علم أنه مصاب بأحد الأمراض السارية وتسبب عمدا في نقل العدوى إلى شخص آخر، يعاقب بالحبس مدة لا تجاوز عشر سنوات وبغرامة لا تقل عن ثلاثين ألف دينار، أو بإحدى هاتين العقوبتين.

المادة الثانية: على رئيس مجلس الوزراء والوزراء - كل فيما يخصه - تنفيذ هذا القانون، ويعمل به من تاريخ نشره في الجريدة الرسمية.

أصلحوا التركيبة السكانية

أكد عدد من النواب من بينهم عمر الطبطبائي وخليل أبل أن الفرصة مواتية لإصلاح خلل التركيبة السكانية، مطالبين الحكومة بالإسراع في خطوات المعالجة. كما شدد نواب على ضرورة إبعاد كل مقيم يخالف القرارات الصحية التي تعلنها الحكومة في مواجهة الأزمة.

3 أزمات

نقل النائب خلف دميثير رسالة شكر من المواطنين إلى سمو الأمير والحكومة ورئيس المجلس والأعضاء على تعاونهم في هذه الأزمة، مضيفاً ان الكويت تعرضت إلى ثلاث أزمات، ففي سنة 1960 وسنة 1990 وسنة 2020 وإن شاء الله الثالثة معدية.

النواب المعتذرون

أحمد الفضل وناصر الدوسري وعيسى الكندري وعسكر العنزي وطلال الجلال.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking