آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

26192

إصابة مؤكدة

205

وفيات

10156

شفاء تام

10 نصائح للاستخدام الأمثل للموبايل في الحجر

لأنه أصبح رفيقنا الأول في عزلتنا الذاتية في البيوت أثناء الحجر المنزلي، وخصوصا بعد فرض حظر التجول الجزئي في البلاد، أصبح من المهم الانتباه لبعض الأخطار التي قد يسببها الافراط في استخدام الموبايل أو غيره من الأجهزة الذكية المحمولة، حتى لا يتحول الى مصدر قلق إضافي في ظل هذه الظروف المفعمة بالقلق أصلا.

صحيح أن هذه الأجهزة أصبحت هي الرفيق الدائم لنا، ومصدرنا الأخباري الأول، لأنها الوسيط الأهم في نقل أخبار الصحف والتلفزيونات ووكالات الأنباء وغيرها من الوسائل الخبرية الأخرى، بالإضافة الى الدور التثقيفي والترفيهي الذي تقوم به أيضا، إلا أن لها بعض التأثيرات السلبية التي ينبغي الانتباه لها. هنا عشر نصائح على سبيل لاستخدام الأمثل للموبايل وخصوصاً هذه الأيام:

1. قاوم الإدمان

تفاقم استخدام بعضنا للموبايل في ظل عزلة الحجر المنزلي، لكن هذا لا ينبغي أن يتحول إلى حالة من الإدمان، ولمقاومة ذلك يمكننا تحديد ساعات استخدامنا اليومي للجهاز خاصة أن الأجهزة الحديثة تقدم لنا هذا الخيار في إعداداتها، وعلينا ألا نتجاوز الساعات المحددة للاستخدم من قبلنا مسبقا قدر الإمكان.

2. أغلق التنبيهات

هذا أمر مهم جداً يغفل عنه البعض. إغلاقك لتنبيهات التطبيقات المختلفة في جهازك الذكي يحد من استخدامك اللحظوي له. ويقلل من درجة التوتر. تستطيع الاطلاع لاحقاً على كل ما فاتك من تنبهات وأخبار غالبها غير مهم أصلاً، بدلا من الاطلاع الفوري عليها.

3. شاشة للعرض

من أشهر طرق استخدام الموبايل أنه يعمل كشاشة للعرض فقط، فنشاهد من خلاله أحد الافلام السينمائية أو مقطع على اليوتيوب أو غير ذلك.. في هذه الحالة ينبغي استخدام جهاز بشاشة أكبر إن توافر لك حرصاً على سلامة عينيك من الاشعاع. استخدم الايباد أو اللابتوب مثلاً لمشاهدة المقاطع الطويلة والافلام والمسلسلات وغيرها. انتبه لضرورة الابتعاد عن الشاشة بمسافة لا تقل عن 50 سنتيمترًا لسلامة عينيك.

4. ليس منبهاً

حاول ألا تستخدم الموبايل كمنبه لإيقاظك من النوم حتى لا ترتبط به وقت النوم كارتباطك به وقت الصحو. عندما تعاود استخدام المنبه العادي لإيقاظك في الصباح سيكون سهلاً عليك اتخاذ قرار إلاقلال من موبايل عند النوم حتى تصبح تلك عادة ثابتة لديك مما يخفف من الاستخدام خصوصا أثناء الاسستيقاظ المفاجئ أثناء النوم.

5. تطبيقات أقل.. أفضل

حاول أن تتخلص من التطبيقات والبرامج التي يمتلأ بها موبايلك من دون أن تستخدمها كثيرا. هذه التطبيقات لا تستهلك ذاكرة الجهاز وحسب بل تستهلك ذاكرتك أنت أيضاً لأنها تجعل اعتمادك كلياً عليه ثم إنها تشغلك عن التطبيقات المهمة الأخرى وتبطئ من وتيرة عمل الجهاز. تذكر أن كل تطبيق تحذفه تستطيع إعادته عند الحاجة إليه.

6. أبعده عنك

عندما تنشغل بتناول وجبتك أو قراءتك لكتاب أو متابعتك لبرنامج ما في التلفزيون أو جلوسك مع الأهل حاول أن تبعد الموبايل عنك. ضعه على الشاحن في غرفة أخرى واجعله صامتاً.. اربح وقتا إضافيا خالصاً بعيداً عنه.

7. احذر من الروابط

يستغل بعض قراصنة الموبايل (الهاكرز) أوقات القلق العالمي هذه الأيام وارتباط الناس بأجهزتهم الذكية، لضرب ضرباتهم بإرسال روابط تحتوي على فيروسات بأسماء مثيرة لاختراق هذه الأجهزة. لا تفتح أي رابط لا تعرف مرسله جيداً، ولا تستعجل بفتح الروابط الغريبة حتى من أصدقائك المقربين.. تمهل كثيراً قبل الضغط على الروابط خصوصاً تلك المعنونة بعناوين مثيرة!

8. تمرينات الرقبة ضرورية

نتيجة للمبالغة في استخدام الموبايل يشعر بعضنا بآلام مبرحة في الكف وأيضاً في الرقبة، وهنا لا بد من تقليل فترة استخدام الجهاز ومحاولة وضعه على مستوى النظر من دون الاضطرار الى الانحناء. أما الحل الآني فهو القيام بتمرينات يوصي بها الأطباء للرقبة وكذلك للكفين.

9. الحركة بركة

حاول أن تتعود على الوقوف فوراً عندما تأتيك مكاملة تعرف أنها ستكون طويلة، أو عند استخدام جهازك لسماع تسجيل ما والبدء بالمشي في البيت. تعود على الحديث بالموبايل أو السماع منه وأنت تتحرك مهما كانت مساحة البيت صغيرة.. المهم الحركة. مهما كان الوقت المحدد لها قصيراً.

10. لا للنوموفوبيا

شخص المختصون والأطباء النفسييون ظاهرة نفسية جديدة تسمى النوموفوبيا وتعني الخوف من عدم الموبايل جانبك، فيبدأ المصاب بنوموفوبيا بتفقد جهازه بين دقيقة وأخرى تقريباً.. وهذه الظاهرة تسبب لأصحابها المزيد من التوتر والقلق.. وبالتأكيد نحن في غنى عن أي قلق إضافي أو توتر زائد في ظل جلوسنا هذه الأيام وسط محيط شاسع من القلق والتوتر اسمه كورونا.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking