آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

141217

إصابة مؤكدة

871

وفيات

134033

شفاء تام

الغانم: شكراً سمو الأمير

تقدّم رئیس مجلس الأمة مرزوق الغانم من مقام سمو أمير البلاد بخالص الشكر والتقدیر على توجیهات سموه المتعلقة بإدارة أزمة فیروس كورونا المستجد، والحكومة على الجهد الجبار الذي بذلته لمواجهة الأزمة. وقال الغانم، في كلمة خلال الجلسة العادیة للمجلس أمس: «نیابة عن نواب مجلس الأمة أوجه رسالة شكر وتقدیر وتحیة احترام لسمو أمیر البلاد على ما جاء في النطق السامي (الأحد الماضي) وتوجیهات سموه وإدارة سموه لأزمة كورونا بحكمة وحنكة، وذلك ما اعتدناه من سموه».

وأضاف أن الشكر موصول إلى سمو الشیخ صباح الخالد رئیس مجلس الوزراء والوزراء وكل من عمل ویعمل في الحكومة على الجهد الجبار الذي بذل خلال هذه الأزمة، مبیناً أنه «یجب أن تعرفوا أن هذا الأمر مقدّر عند نواب مجلس الأمة والشعب الكویتي». ووجه تحیة تقدیر وإجلال إلى الشعب الكویتي بكل فئاته ومكوناته، وخاصة من یعملون في الصف الأمامي من الكوادر الفنیة، وكل الفئات المعنیة الأخرى من جهات عسكریة ومتبرعین ومتطوعین، واصفاً الشعب الكویتي بأنه «جسد لحمة وطنیة لطالما تمیّز بها المجتمع الكویتي في مواجهة أي أزمة». وتقدم بخالص الشكر إلى النواب على تفاعلهم وتعاونهم وتعاضدهم وتسامیهم فوق أي خلافات وأمور أخرى للوقوف صفّاً وفریقاً واحداً مع الحكومة والشعب الكویتي.

وفي أعقاب الجلسة، صرح الغانم مؤكدا «ان عودة المواطنين المتواجدين خارج البلاد ستكون قريباً جدا حسب ما اخبرتنا به الحكومة». وأضاف: «سيجري الإعلان عن خطة إجلاء وإعادة الكويتيين من الخارج قريبا جدا، وحاليا جرى البدء في التحرك لإحضار الكويتيين من الخارج».

وأشار الغانم الى موافقة مجلس الامة على استعجال اصدار مشروع القانون بتعديل القانون المتعلق بالاحتياطات الصحية للوقاية من الامراض السارية، والاقتراح بقانون بشأن تعديل المرسوم بقانون المتعلق بإصدار قانون المرافعات المدنية والتجارية خلال مدة أسبوع بدلا من شهر استنادا للمادة 65 من الدستور للتعامل مع الأوضاع الحالية في البلاد. ودعا الغانم اللجان البرلمانية إلى عقد اجتماعاتها وفق الإجراءات الصحية وبأقل عدد ممكن من الحضور لإنجاز أكبر قدر من القوانين حتى يجري إقرارها فور عودة انعقاد الجلسات، مؤكدا استمرار انعقاد الاجتماعات المصغرة في مكتب رئيس مجلس الامة بحضور ممثل عن الحكومة لإيصال كل المقترحات النيابية ونقل هموم المواطنين الى الحكومة.

وأضاف الغانم: «مبدئيا، سيكون أول ثلاثاء بعد انتهاء العطلة التي مددها مجلس الوزراء موعد انعقاد الجلسة المقبلة، وإذا استدعى الأمر فسيتم التمديد وسنراقب بشكل مستمر».

وأكد أن هناك اتفاقاً مع أغلب أعضاء المجلس على استمرار عقد الاجتماعات المصغّرة في مكتب الرئيس، بحضور بعض الوزراء لنقل كل ما يفكر فيه المواطنون، ويطالبون به بشكل مستمر إلى إخواننا في الحكومة.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking