آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

24112

إصابة مؤكدة

185

وفيات

9273

شفاء تام

نعجب لأناس لا يزالون يأخذون الأمور ببساطة، وربما بغير اكتراث وعدم جدية، فلا تزال الأخبار تأتينا عن ديوانيات مفتوحة، وتجمعات لمواطنين ووافدين رغم التحذير منها، ولا يزال كثير من العائلات تتجمع في منازلها أو في الشاليهات والمزارع، ولا تزال تصر بعض الأمهات على دعوة أصدقاء أطفالهن للتسلية واللعب في المنازل على الرغم من أن الأطفال هم أكثر من ينقل العدوى من دون تأثر الكثيرين منهم - سلمهم الله جميعاً- والطامة الكبرى أن من يُرسل إلى الحجز المنزلي عند قدومه إلى البلاد يختلط بأهله للسلام وبأصدقائه للتسلية ولا يتقيد.. مع هذه السلوكيات غير المسؤولة تتضاعف أعداد الإصابات ويحمّل الجهاز الطبي فوق طاقته.. هذا من ناحية، ومن ناحية أخرى ينتظر الآلاف من أبنائنا وإخواننا المواطنون في الخارج ومعظمهم في دول موبوءة فرص العودة إلى الوطن حيث إن عودتهم مرهونة بقدرة المختصين على التعامل مع المصابين في الداخل الذين تتزايد أعدادهم مع عدم انضباط البعض وإهمالهم.. لذا توسل إلينا وزير الصحة وهو الرجل «الباسل» الذي تحمل مع جهازه مسؤولية هذه المحنة بشجاعة قائلاً #أستحلفكم_بالله_البقاء_في_منازلكم، ونحن نشاركه رجاءه ونزيد بأن ذنب - كل كويتي في الخارج يتأخر قدومه إلى الوطن وقد يصاب بهذا الوباء (لا سمح الله) - في رقبة من لم يلتزم بل أكثر من ذلك هي جريمة بحق أعزائنا ومواطنينا المحتجزين في الخارج.. لأجلهم وأجل سلامتكم «قِروا في منازلكم».. حفظكم الله وحفظ الكويت وأهلها من كل شر.

ما نقص مال من صدقة

جميل ذلك التكاتف والدعم اللذان جسدهما أهل الكويت الخيرون ضمن مبادرة «الكويت تستاهل» بإنشاء «صندوق تحت مظلة الحكومة» يسهم فيه القطاع الخاص والأهالي لمجابهة المحنة، والأجمل أن تشارك وبسرعة ومن دون تردد الجمعيات الخيرية التي لم نسمع لمعظمها صوتاً ولا مبادرة حتى الآن، كما ندعو جميع القادرين أن يبذلوا من أموال زكواتهم وأخماسهم مع قرب الشهر الفضيل بالمبادرة في هذا الصندوق، الذي يعين الدولة من ناحية ويعين من فقد رزقه من العمالة البسيطة من إخواننا «البدون» أو الوافدين والمحتاجين حتى يقضي الله أمراً كان مفعولاً.. وعاشت بلد الخير والإنسانية وعاش أهلها.

#حظر_التجوال_أمر_مستحق

د. موضي عبدالعزيز الحمود

m.alhumoud@alqabas.com.kw

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking