آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

665

إصابة مؤكدة

1

وفيات

103

شفاء تام

انتفاضات تريليونية لدعم الاقتصادات الكبرى.. ضد كورونا

جيمس بوليتي وفيكتور ماليت وجيم بيكارد (فايننشيل تايمز) - (ترجمة: محمود حمدان) -

خصصت الحكومات الغربية عدة تريليونات من الدولارات للحد من التداعيات الاقتصادية جراء انتشار وباء كورونا مع اقتراح من إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب بإرسال الشيكات إلى كل أميركي.

وجاء التحول المفاجئ للبيت الأبيض إلى تدخلات اقتصادية أكثر عنفاً بالتوازي مع محاولات من بريطانيا وفرنسا وألمانيا وإسبانيا لاستخدام ميزانياتها لدعم نشاط الشركات وحماية دخول الأسر.

وأجبر قادة العالم على التخلي عن النظريات الاقتصادية التقليدية في استجابة للصدمة التاريخية للاقتصاد العالمي.

وقال مسؤول أميركي كبير إن مخطط الدفع المباشر للأفراد الأمريكيين، الذي كشف النقاب عنه من قبل وزير الخزانة ستيفن منوشين، سيكون جزءاً من حزمة تحفيز أوسع مقترحة للكونجرس تصل قيمتها الإجمالية إلى 1.2 تريليون دولار.

اقتصادات أوروبا

أكبر الاقتصادات في أوروبا أعلنت عن خطط ملموسة أكثر، إذ كشفت بريطانيا عن حزمة 330 مليار جنيه استرليني من ضمانات القروض الطارئة للأعمال و20 مليار جنيه استرليني من الدعم المالي. وقال ريشي سوناك، وزير الخزانة البريطاني: «هذا ليس وقتاً للأيديولوجية أو العقيدة، إنه وقت أن تكون الجرأة. سأفعل كل ما يلزم».

كما أطلق رئيس الوزراء الإسباني، بيدرو سانشيز «أكبر تعبئة للموارد في التاريخ الديمقراطي لإسبانيا» لمكافحة الأزمة الاقتصادية، والتي تضمنت 100 مليار يورو ضمانات سيادية للقروض.

في غضون ذلك، وافقت فرنسا على حزمة إنقاذ بقيمة 45 مليار يورو، وتعهدت بمجموعة من الإجراءات الممكنة، بما في ذلك تأميم الشركات. إذ قال وزير المالية الفرنسي برونو لو مير: «لن أتردد في استخدام كل الوسائل المتاحة لي».

وستضمن باريس قروضاً مصرفية للشركات بقيمة 300 مليار يورو لضمان عدم انهيارها بسبب السيولة. في حين عرض أعضاء منطقة اليورو بشكل جماعي تريليون يورو كضمانات وطنية.

مروحية أموال

في واشنطن، رفض مساعدو ترامب في البداية المدفوعات النقدية للأمريكيين على أنها «مروحية أموال من السماء». لكن الرئيس قال للصحفيين إنه اقتنع بالحاجة إلى ضخ أموال فورية للعائلات المتعثرة.

وقال الرئيس الأميركي في مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض: «ستكون (الإجراءات) كبيرة وجريئة»، مضيفاً أنه كان هناك «حماسة» في الكونغرس للإجراءات، وارتفعت الأسعار على مدار اليوم. وقال مسؤول أميركي كبير في بداية الأمر إن البيت الأبيض يبحث خطة بقيمة 850 مليار دولار، لكن هذا الإجمالي ارتفع إلى 1.2 تريليون دولار في وقت لاحق.

من جانبها، رحبت الأسواق المالية بإشارة الإجراءات المالية الجماعية. وأنهى مؤشر «ستاندرد آند بورز 500» القياسي في «وول ستريت» تعاملات الثلاثاء على ارتفاع بنسبة 6%، وهو انتعاش كبير بعد عمليات البيع التاريخية يوم الاثنين.

وأُغلقت الحدود جراء قيود الحد من انتشار فيروس كورونا كما أُجبرت المدارس على الإغلاق وكذلك المطاعم ومنشآت التصنيع عبر القارات الخمس. وانهار الطلب على شركات الطيران وقطاعات الضيافة، في حين بدأ كبار المصنعين تعليق الإنتاج.

ودعا الكيان التجاري الرئيسي لصناعة الطيران العالمية إلى تقديم ما يصل إلى 200 مليار دولار لدعم الطوارئ لمواجهة العاصفة الاقتصادية ومنع حدوث إفلاس جماعي في غضون شهرين. وأعلنت مجموعة فنادق ماريوت الدولية، أن عشرات الآلاف من موظفيها سيتم منحهم إجازة بدون أجر.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking