آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

25184‬

إصابة مؤكدة

194

وفيات

9273

شفاء تام

القادسية والساحل في آخر مواجهة

القادسية والساحل في آخر مواجهة

عمر بركات - 

مع تجديد فترة توقف النشاط الرياضي المحلي، حتى اشعار اخر بقرار من اللجنة الاولمبية الكويتية، صدر مساء اول من امس، وشمل جميع الانشطة الخاصة بالاندية والاتحادات سواء المباريات الرسمية او الودية والتدريبات، وينتظر الشارع الرياضي العديد من الخيارات خلال الفترة المقبلة خاصة في ظل عدم تحديد مدة التوقف الحالي اسوة بالتوقف السابق الذي جاء لمدة اسبوعين من تاريخ 24 فبراير وحتى التاسع من الشهر الجاري.

وترتبط كل الاحتمالات بمدى تطور الوضع الصحي في البلاد، والقدرة على السيطرة ومنع تفشي الاصابات بالفيروس بالاضافة الى نسب التعافي ممن طالتهم الاصابة، وجميعها امور ترتبط بقرار من وزارة الصحة لتحديد امكانية عودة النشاط.

الاستئناف.. والضغط

وفي حال استئناف النشاط بقرار من اللجنة الاولمبية بانهاء التجميد الحالي، فان الامر قد يكون عقب قرابة اسبوعين على الاقل وهو ما يتطلب اجراءات خاصة من قبل الاتحادات الرياضية بالتنسيق مع وزارة الصحة لتوفير الاطقم المختصة لفحص ومتابعة اللاعبين واعضاء الاجهزة الفنية والادارية، وما سيوازيه ايضاً رؤية مفترضة من قبل لجان المسابقات في الاتحادات ذاتها بضغط جداول المسابقات لمحاولة انهائها في الفترة المقبلة وربما قبل نهاية شهر رمضان المبارك.

وعلى مستوى اتحاد الكرة، فيتبقى من مسابقة الدوري الممتاز اربع جولات يفترض ان تتم خلال فترة زمنية لا تتجاوز الثلاثة اسابيع، وهو امر قد يحتاج استعدادا جديدا من الفرق التي جمدت تدريباتها في المرحلة الحالية، ما قد يؤثر في الجهوزية الفنية والبدنية لهذه الفرق المتطلعة الى تحقيق مهامها سواء بالمنافسة على اللقب او المصارعة من اجل الهروب من الهبوط لدوري الدرجة الاولى.

اما في ما يخص كأس حضرة صاحب السمو، فقد وصلت منافسات البطولة الى الدور ربع النهائي الذي يشهد اقامة اربعة لقاءات ضمنه، يتبعها الدور نصف النهائي ومن ثم المباراة النهائية، وقد تمتد الكأس لقرابة الاسبوعين لخوض هذه اللقاءات ما يعني ان البطولة بالاضافة الى بطولة الدوري ستمتدان الى ما بعد شهر مايو المقبل.

إلغاء المسابقات

وفي ظل تلك المعطيات ربما يكون القرار الاقرب في الفترة الحالية هو الغاء المسابقات المحلية والاكتفاء بما سبق من لقاءات في مسابقاتها على مستوى جميع الالعاب على ان تكون العودة مع بداية الموسم الجديد وعقب استقرار الامور الصحية في البلاد وايضاً في كل بلدان العالم.

وقد يكون هذا القرار هو الاقرب للاتحادات الرياضية خاصة اتحاد الكرة في ظل قرار الاتحادين الدولي والاسيوي للعبة بتأجيل الجولات المقبلة من التصفيات الاسيوية الموحدة المؤهلة الى نهائيات كأس العالم 2022 في قطر وكأس اسيا 2023 في الصين، بالاضافة الى ارجاء بطولتي كأس الاتحاد الاسيوي ودوري ابطال اسيا، والتي كان من المفترض اقامتها في شهري مارس ويونيو في العام الجاري، ما يعني عدم الجدوى من النشاط المحلي في الفترة الحالية والذي يفترض ان يكون الخطوة الاهم لاعداد اللاعبين لخوض اللقاءات الدولية بالتصفيات الاسيوية، وايضاً المشاركة مع فرقهم في المنافسات القارية.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking