لافتة.. «البغل العنيد»
وقف البغل العنيد.. لامعاً مثل عقيد.. قال: ما لي أنا أشقى.. بينما غيري سعيد؟.. أنا أدري أنني بغل.. ولكن.. هل أنا البغل الوحيد؟!.. هاهنا عشرون بغلاً.. خيرهم.. إن لم يكن أنقص مني.. فهو عني لا يزيد.. أيهم دولته.. أكثر من متر قماش.. ونشيد؟.. أيهم يفهم في... لقراءة هذا الخبر، اشترك في خدمة Premium من القبس.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking