آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

21967

إصابة مؤكدة

165

وفيات

6621

شفاء تام

منطقة الفحيحيل كانت قديماً مركزاً تجارياً وسوقاً كبيراً للأسماك. كما كان من يريد أن يصل إلى الكويت من الجنوب لا بد أن يمر بها، وشارع الدبوس بمنزلة قلبها النابض، ذلك الشارع التجاري القديم.

هذا الشارع يسري كنهر يكشف تاريخ المنطقة في رواية تحمل العنوان نفسه «شارع الدبوس»، صدرت عن «ذات السلاسل» حديثاً للكاتب الدكتور أحمد الدوسري.

تحكي الرواية قصة تطور الحياة في المنطقة، حيث السرد جاء في مستويين، استخدمه الكاتب كأداة ليكشف تفاصيل التغيرات من الستينات وحتى الثمانينات، فالمستوى الأول هو شارع الدبوس، يبين لنا التغيرات العميقة في هذه الفترة التاريخية، والمستوى الثاني «سيرة صلاح» من طفولته في الستينات، ثم صباه في السبعينات، حتى يصير شاباً في الثمانينات.

يرصد بعين الطفل البريئة ثم بشغف الصبي ثم برغبات الشاب، حيث يبدأ الكاتب سيرة صلاح من خلال علاقته بالجد، ثم تكبر الدائرة ليرصد أحوال أسرته وتاريخ عائلته، ونتعرف على تاريخ الكويت كلها، وتفاصيل كثيرة من دخول التليفون للبيوت، ومعرفة الاخبار عن طريقه، ليظهر وعي جديد، وحكاية أول سينما وأول مدرسة، وطريقة المعاملة مع الجنسيات المختلفة.

تميزت الرواية بحس تسجيلي يتشكل كلما ظهرت لنا تفاصيل شارع الدبوس خصوصا، وتاريخ عائلة صلاح، وكأن صلاح يكبر بالتوازي مع تطور المكان ونموه.

نراه يكبر حتى المرحلة الثانوية في 1980 تقريبا، وأصبح يدخن، ويرتدي نظارة طبية لضعف بصره بسبب القراءة.

نتعرف على تأثير موضات الموسيقى والافلام العالمية المشهورة والمجلات، وحب جيفارا وغاندي وفيلم العراب، والتجمع مع أصحابه لمشاهدة الفيديو كاسيت في السبعينات.

يؤكد الكاتب هياماً خاصاً بالفحيحيل كمكان جميل ومختلف في اجتماع العديد من الجنسيات وتفاعلها وتفاهمها، ويراها مثل الاسكندرية في بنيتها الجغرافية وتركيبتها السكانية، كما يرصد ظلال الحرب العراقية الايرانية والنفور من الطاغية ومنظر الدم.

كتابة ثرية تنقل بعين محللة تأثيرات الزمن وتطور المجتمع، في نقل التاريخ غير الرسمي من خلال سيرة حياة الأشخاص، لتقدم المسكوت عنه، فتكشف ما لا يظهر في التاريخ الرسمي، رصدت بعين مرهفة بريئة بمشاعر وأحاسيس ملؤها الحنين، كأنها رواية بوح، يوقعك الراوي في شباك مشاعره وتاريخه.

رواية شارع الدبوس كتبها الدكتور أحمد الدوسري، وهو الكاتب البحريني الحاصل على الدكتوراه في الادب العربي برسالته «اتجاهات الشعر العربي الحديث في الجزيرة العربية»، والماجستير في «أمل دنقل دراسة في حياته وشعره». وللدوسري عدد كبير من الأعمال السردية والبحثية يجعلنا أمام سيرة مميزة، وعين خبيرة تطالعك من وراء أحداث الرواية بكثير من الدقة.

صالح الغازي

@salehelghazy

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking