آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

120927

إصابة مؤكدة

744

وفيات

112110

شفاء تام

الصورة التي عرضها أردوغان

الصورة التي عرضها أردوغان

خلال حديثه في البرلمان بأنقرة، أمس، عرض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان صورة لاجئين يونانيين في سوريا إبان النازية، قائلاً: «ربما يكون أحد الأطفال الظاهرين في الصورة جد أو جدة رئيس الوزراء اليوناني». وبشأن تعامل السلطات اليونانية مع اللاجئين والمهاجرين على الحدود بين البلدين، قال أردوغان: «على اليونان التي تستخدم كل الوسائل لمنع دخول اللاجئين إلى أراضيها، ألّا تنسى أنها قد تحتاج إلى الرحمة يوما ما». وتابع: «ندعو جميع الدول الأوروبية، وفي مقدمتها اليونان، إلى التعامل باحترام مع اللاجئيين القادمين إليهم، وبما يتلاءم مع الإعلان العالمي لحقوق الإنسان». وأضاف: «عقب الهجوم الذي أدى إلى استشهاد 36 من جنودنا فتحنا الأبواب أمام المهاجرين الراغبين في الذهاب إلى أوروبا»، مشددا على أن هذا الإجراء لا يتعارض مع القانون الدولي، الذي يضمن حق اللجوء والهجرة.

واندلعت صدامات بين المهاجرين واللاجئين والشرطة اليونانية على الحدود التركية، بينما كرر المهاجرون محاولاتهم دخول أوروبا، مما أسفر عن إصابة شخص واحد على الأقل.

وقرب معبر بازاركولي التركي، أصيب مهاجر بالرصاص في ساقه، بينما حاولت مجموعة من اللاجئين اختراق الحاجز الحدودي.

ثم عمد المهاجرون إلى إلقاء الحجارة على الشرطة اليونانية التي ردت بقنابل الغاز المسيل للدموع. وشوهدت سيارات إسعاف تركية تصل إلى المكان. واصطف رجال شرطة مكافحة الشغب يحملون دروعاً على الجانب اليوناني من الحدود، في بلدة كاستانييس. (أ ف ب)

الصورة التي عرضها أردوغان


تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking