آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

103199

إصابة مؤكدة

597

وفيات

94211

شفاء تام

«كورونا» يحشر وزراء.. و«يفرج» عن آخرين

حمد الخلف - 

يبدو أن أزمة فيروس كورونا تحولت نارا مستعرة على وزراء معينين، و بردا وسلاما على آخرين، ونقلت أعضاء في الحكومة من بؤرة التصعيد النيابي إلى هوامش «هدنة مؤقتة»، بينما وضعت نظراءهم في دائرة الاستجوابات «المؤجلة» لحين انجلاء غبار الأزمة.

فمنذ بداية القضية، كان وزيرا الصحة باسل الصباح، والتجارة خالد الروضان، على خط المواجهة المباشرة مع بعض أعضاء مجلس الأمة، واستطاع الروضان استيعاب الصدمة بحزمة إجراءات لاقت استحسان النواب، وبقي الصباح على موعد مع استجواب مشروط بـ«المواءمة السياسية»، علما بأن نواباً يشيدون بما يقوم به حالياً. والأهم من ذلك أن إجراءات وزير الصحة لاقت استحسان المواطنين والمقيمين ومنظمة الصحة العالمية.

وأمس، دخل وزير التربية سعود الحربي، في دائرة دوامة «كورونا»، من بوابة التعليم عن بعد في ظل الأزمة، وبدأت ملامح هجمة نيابية على الوزير انطلقت من صوب النائبة صفاء الهاشم.

في المقابل، هدأ التسخين النيابي تجاه وزير المالية براك الشيتان في ملف تعديلات قوانين التأمينات، وتحديدا قانون خفض نسبة استقطاع القرض الحسن إلى %10، وبات الشيتان في منأى عن القصف النيابي مؤقتا. كما خفتت المناوشات النيابية مع وزراء الشؤون والنفط والكهرباء، حتى إشعار آخر.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking