آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

855

إصابة مؤكدة

1

وفيات

111

شفاء تام

عائدتان بإجراءات وقائية في المطار

عائدتان بإجراءات وقائية في المطار

بلغ الاستنفار ذروته في مطار الكويت الدولي، أمس، وتواصلت حالة التأهب القصوى، مع دخول البلاد في حالة الإصابات المكتشفة بفيروس كورونا، واستمر فحص القادمين بواسطة الكاميرات الحرارية بجانب الفحص اليدوي للقادمين من الأراضي الإيرانية في مطار سعد العبد الله، الذي شهد إجراءات استثنائية على الصعيدين الطبي والأمني.

وواصلت الأجهزة العاملة في مطار سعد العبد الله، أمس، استقبال المواطنين العائدين من إيران، بعد ظهور حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد وحدوث حالات وفاة في عدد من المدن الإيرانية. وقال مصدر مسؤول لـ القبس إن البلاد استقبلت رحلة قادمة من طهران فجر أمس، على متنها نحو 120 مواطنا. وأضاف المصدر: كان من المقرر تسيير 3 رحلات جوية إلى طهران، ولكن بعد تنسيق السفارة الكويتية في طهران مع وزارة الصحة والخطوط الجوية الكويتية ارتأت تأجيل رحلتين كان من المقرر مغادرتهما مطار الكويت إلى إيران، متوقعا وصول رحلة بـ 150مواطناً فجر اليوم (الثلاثاء)، قادمين من عدة مدن إيرانية، أكثرهم من مدينة قم.

وذكر المصدر أن إجراءات فحص المسافرين مستمرة عبر أجهزة الكاميرات الحرارية، من دون تسجل أي حالات جديدة مصابة بفيروس كورونا.

وعن الإجراءات الصحية المتخذة مع المواطنين القادمين من طهران، كشف المصدر أن إجراءات وزارة الصحة تكون بفحص القادمين وهم على متن الطائرة كإجراء أولي من قبل الفرق الطبية ومن ثم يتم أخذ مسحة من كل منهم وقت نزولهم إلى المطار بحيث ترسل إلى المختبر لفحصها، فضلا عن فحصهم عبر الكاميرات الحرارية، ومن ثم يتم نقلهم عبر الحافلات إلى مواقع الحجر الطبي.

وحول منع دخول القادمين من كوريا الجنوبية والعراق وإيطاليا من قبل الإدارة العامة للطيران المدني، أفاد المصدر أن الإدارة لا تصدر تعميما بمنع أي جنسية من دخول البلاد إلا بناء على إفادة وزارة الصحة، بعد تنسيقها مع منظمة الصحة العالمية.

وأفاد المصدر أنه لم يصدر أي قرار منع جديد لأي جنسية حتى ظهر أمس، قائلا «متى ما تم إبلاغنا بحظر دخول أي جنسية سيتم إصدار التعميم على شركات الطيران في نفس الوقت».

ومساء أمس ، تقرر منع دخول القادمين من العراق ، فيما تدرس الجهات المعنية تطبيق القرار نفسه على عدد من الدول منها لبنان،وكوريا الجنوبية وإيطاليا.

تساؤلات حول أسس منع الدخول

رغم اتخاذ البلاد قرارا بإغلاق المنفذ البري مع العراق، استقبلت الكويت أمس رحلة عبر الخطوط الجوية العراقية قادمة من النجف مع إلغاء رحلة أخرى قادمة من بغداد. وتساءلت المصادر: كيف يسمح بدخول القادمين من العراق جوا ويمنعون براً؟ وأفادت المصادر أن تعاميم المنع التي تصدرها وزارة الداخلية أو «الطيران المدني» أو مؤسسة الموانئ الكويتية تأتي جميعها بناء على توجيهات وزارة الصحة.


تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking