آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

142635

إصابة مؤكدة

880

وفيات

137071

شفاء تام


الأمير: لنعمل جميعاً لخدمة الوطن ورفعته

تلقى سمو أمير البلاد برقيات تهان بمناسبة الذكرى الـ 59 للعيد الوطني والـ 29 لعيد التحرير، من سمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد، ورئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، وسمو رئيس الحرس الوطني الشيخ سالم العلي، ونائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد، وسمو الشيخ ناصر المحمد، وسمو الشيخ جابر المبارك، ورئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ صباح الخالد، اعربوا فيها عن مشاعر الولاء والوفاء للوطن العزيز وخالص الدعاء لسموه بأن يمن الله عليه بموفور الصحة ودوام العافية لمواصلة قيادة مسيرة الخير والعطاء للوطن العزيز وتحقيق المزيد مما ينشده الوطن من نماء ونهضة وازدهار في ظل القيادة الحكيمة لسموه.

وبادلهم سمو الأمير التهاني بهاتين المناسبتين الوطنيتين العزيزتين على نفوس الجميع، مقدرا لهم ما أعربوا عنه من صادق الدعاء وكريم المشاعر نحو الوطن العزيز، سائلا الله ان يوفق الجميع ويسدد الخطى لخدمة الوطن الغالي ورفعته، متمنيا لهم موفور الصحة والعافية.

شهداء البلاد

واستذكر سموه شهداء الكويت الأبرار وما قدموه من تضحيات جليلة للوطن العزيز، ضارعا إلى الله ان يتغمدهم بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته وينزلهم منازل الشهداء.

كما تلقى سمو الأمير برقيات تهان من قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وقادة الدول العربية الشقيقة والدول الصديقة.

وبعث سموه إليهم برقيات جوابية ضمنها بالغ شكره وتقديره على ما أعربوا عنه من طيب المشاعر، متمنيا لهم دوام الصحة وموفور العافية وللعلاقات الطيبة بين الكويت وبلدانهم المزيد من التطور والنماء.

بدوره، تلقى سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد برقيات تهان بالمناسبة من رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، وسمو الشيخ سالم العلي رئيس الحرس الوطني والشيخ مبارك العبد الله، ونائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الاحمد، وسمو الشيخ ناصر المحمد، وسمو الشيخ جابر المبارك، ورئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ صباح الخالد، والوزراء والمحافظين وكبار المسؤولين بالدولة وأعضاء السلك الدبلوماسي وأعضاء مجلس الأمة وعدد كبير من المواطنين والمقيمين.

التفاف حول القيادة

وأعرب الغانم في برقيته باسمه واسم النواب عن أسمى آيات التهاني وأزكى التبريكات بحلول ذكرى العيد الوطني ويوم التحرير، مستذكرين بكل اجلال ما قدمه الآباء وأبناء الوطن المخلصون من تضحيات خطت لوطننا العزيز الكويت تاريخا يصدح بالفداء والتضحية لتراب هذا الوطن الغالي وما سطروه للعالم من أروع الصور وانفس الملاحم في الإخلاص للوطن ولقيادته العزيزة وبذل النفوس في سبيل إعلاء راية الوطن وحقه في حريته وولائه وانتمائه ورسموا من خلالها المنهج الواضح بقيم الوفاء والعطاء من أجل رقي الوطن ونموه وازدهاره والالتفاف حول القيادة السياسية في أحلك الظروف، معبرا عما في قلوب أبناء الوطن كافة، رافعا أكف الضراعة الى الله العلي القدير بان يمتع سموه بالعمر المديد سالما معافى وأن يديم سموه لوطننا الحبيب الكويت ولشعبه المخلص ذخرا وعزا وخير سند وعضيد لسمو امير البلاد.

وقد بعث سمو ولي العهد برقية شكر جوابية ضمنها خالص التهاني والتبريكات على ما عبر عنه الغانم والنواب، داعيا الله ان يعيد هذه الأيام الغالية عليه وهو يرفل في ثوب الصحة والعافية، مثمنا تواصله الكريم ومشاعره الودية.

وأعرب سموه عن بالغ تقديره للدور الوطني الكبير المنوط بالمؤسسة التشريعية لأجل خدمة وطننا الغالي، سائلا الله ان يوفقه ويسدد على دروب الخير خطاه ولبلدنا العزيز دوام الأمن والأمان والمزيد من التقدم والازدهار.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking