آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

142635

إصابة مؤكدة

880

وفيات

137071

شفاء تام

محمد العتيبي

محمد العتيبي

كعادتها السنوية تتلون دولة الكويت في شهر فبراير بألوان العلم الوطني، وترتدي المباني زينتها، وتضيء الشوارع بإضاءات تعكس ألوان العلم الكويتي إيذانا ببدء الاحتفال بالأعياد الوطنية، وحلول الذكرى 59 ليوم الاستقلال و29 ليوم التحرير، وبهذه المناسبة يتقدم المدير العام لبيت الزكاة، محمد فلاح العتيبي، بخالص التهاني والتبريكات لمقام حضرة صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد «قائد العمل الإنساني»، وولي عهده الأمين سمو الشيخ نواف الأحمد، وإلى رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ صباح الخالد، وعموم شعب الكويت الكريم، والمقيمين على أرضها الطيبة بهذه المناسبة الوطنية العزيزة على قلوب الجميع.

وقال العتيبي انه إيمانا بدور بيت الزكاة الوطني في ترسيخ قيم الولاء والمواطنة في نفوس المجتمع الكويتي، فإنه يحرص دوماً على المشاركة في الفعاليات الوطنية ترسيخاً لمبدأ حب الوطن والتضحية بكل غال ونفيس من أجله، ولتوعية الأجيال المتعاقبة بالدور الفاعل لرموز الكويت وحكامها السابقين، الذين أرسوا دعائم الوحدة الوطنية، كما نستذكر شهداءها الأبرار الذين ضحوا بأرواحهم فداء للوطن والحرية، ولا ننسى أبناء الوطن المخلصين الذين أعطوا بسخاء في مختلف المجالات لرفعة شأن وطنهم.

وأشاد العتيبي بالدور الريادي لصاحب السمو في قيادة دفة البلاد نحو الاستقرار والتقدم والتنمية في شتى المجالات، وعلى رأسها العمل الإنساني، فحظي سموه بلقب «قائد العمل الإنساني» من الأمم المتحدة، فقد دأب سموه حفظه الله على أن تكون دولة الكويت سباقة في العمل الخيري الإنساني، وأن تمسك بزمام المبادرات العالمية في هذا الجانب، حيث حرصت الكويت خلال السنوات الماضية على زيادة حجم التبرعات في الدول التي تصيبها كوارث أو أزمات. فاستحقت بجدارة لقب «مركز العمل الإنساني»، تعزيزا لقيم وسمات أخلاقية تتماشى مع تعاليم ديننا الحنيف، وتعكس حب الشعب الكويتي للعمل الخيري وتجذره في نفوس أبنائه.

وختاماً، شكر العتيبي لسموه رعايته الكريمة وتوجيهاته السديدة للبيت مما مكنه من مواصلة عمله وتحقيق رؤيته للريادة والتميز في خدمة فريضة الزكاة والعمل الخيري والإنساني داخل الكويت وخارجها، ليسجل البيت إنجازات وبصمات واضحة في هذا المجال، والمساهمة في دفع مسيرة التنمية والبناء في بلدنا الحبيب، كما دعا الله عز وجل أن يديم على وطننا الغالي نعمة الأمن والأمان، ومزيد من التقدم والازدهار في ظل رعاية حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى وولي عهده الأمين وسمو رئيس مجلس الوزراء حفظهم الله ورعاهم.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking