آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

10

إصابة مؤكدة

20

وفيات

30

شفاء تام

يوم.. «الأبطال»

يأمل برشلونة الأسباني أن يقوده نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي - في مشهد مألوف - إلى الفوز حين يحل ضيفا على نابولي الإيطالي في ذهاب الدور ثمن النهائي من دوري أبطال أوروبا اليوم، فيما يقود فرانك لامبارد تشلسي الإنكليزي لمواجهة بايرن ميونخ الألماني بذكريات نهائي 2012.

في المواجهة الأولى، سيكون برشلونة (متصدر الليغا) مرشحا لبلوغ الدور ربع النهائي من المسابقة القارية، حتى ولو أن منافسه يقدم مستويات عالية في الآونة الأخيرة محققا الفوز في ست من مبارياته السبع الأخيرة، بما فيها انتصارات على يوفنتوس وإنتر.

وانتزع النادي الكتالوني صدارة الدوري الأسباني السبت، بفارق نقطتين عن غريمه ريال مدريد، الذي سقط بطريقة مفاجئة أمام ليفانتي بهدف نظيف، فيما استعد ميسي للقاء نابولي بتحقيقه «سوبر هاتريك» (أربعة أهداف) خلال الفوز بخماسية نظيفة أمام إيبار.

وقال مدرب برشلونة كيكي سيتين بعد اللقاء «لقد كنا بحاجة إلى هذا الفوز.. يقدم (ميسي) هذه المستويات من 14 أو 15 عاما ولا يزال يلعب على هذا النحو».

ويتصدر ميسي لائحة ترتيب هدافي الدوري برصيد 18 هدفا في 30 مباراة، رغم غيابه عن أولى مباريات الموسم بداعي الإصابة، متقدما بخمسة أهداف على الفرنسي كريم بنزيمة الثاني مهاجم ريال مدريد.

لم يسبق لبرشلونة ونابولي أن التقيا سابقا في المسابقات الأوروبية، ويدرك الفريق الأسباني أن المهمة لن تكون سهلة على ملعب «سان باولو» أمام النادي الجنوبي.

تشلسي × بايرن

يأمل فرانك لامبارد في أن تكون مواجهته الأولى مع بايرن كمدرب لتشلسي كمواجته الأخيرة ضده كلاعب مع البلوز عندما يلتقيان على ملعب ستامفورد بريدج.

حمل الدولي الإنكليزي السابق شارة القيادة بدلا من زميله جون تيري الموقوف حين حقق تشلسي لقبه الوحيد في دوري الأبطال عام 2012 على حساب بايرن ميونخ بركلات الترجيح في نهائي دراماتيكي.

بعد أن منح توماس مولر التقدم للنادي البافاري في الدقيقة 83، عادل العاجي ديدييه دروغبا النتيجة بعد خمس دقائق فقط ليلجأ الفريقان إلى شوطين إضافيين وبعدها ركلات الحظ.

سيكون اللقاء الخامس الذي يجمع الطرفين، حيث خرج كل منهما بانتصار وتعادل في مناسبتين سابقا. وستكون رغبة كل منهما كبيرة في بلوغ الدور ربع النهائي، بعد أن خرج تشلسي من الدور ثمن النهائي في السنوات الثلاث الأخيرة، فيما خرج بايرن أيضا من الدور ذاته العام الماضي أمام ليفربول الذي مضى قدما وحقق اللقب.

غوارديولا يطالب لاعبيه بالقتال

أطلق مدرب مانشستر سيتي بيب غوارديولا نداء إلى لاعبي فريقه يحثهم فيه على إظهار شخصيتهم المتميزة والقتال حتى آخر ثانية في مباراتهم المقبلة خارج أرضهم في ذهاب دور 16 لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم في مواجهة ريال مدريد الأسباني غدا الأربعاء.

وسيواجه سيتي مهمة صعبة في مواجهة النادي الملكي الذي توج باللقب 13 مرة.

وعن المهمة المقبلة لفريقه قال غوارديولا الأسباني للصحافيين بعد الفوز 1/صفر على ليستر سيتي في الدوري الإنكليزي الممتاز «سيتعين علينا إظهار شخصيتنا المتميزة وأنا أعرف أنني واللاعبين والنادي بكامله نريد القتال حتى النهاية من أجل هذا اللقب».

وتابع: «هذا هو الاختبار الحقيقي. ملوك البطولة في مواجهة فريق غير معتاد على خوض مثل هذه المباريات كثيرا لأن أفضل أداء لنا كان الوصول الى قبل النهائي».

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking