آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

142635

إصابة مؤكدة

880

وفيات

137071

شفاء تام

طهران تتعهد التزام الشفافية بشأن ضحايا «كورونا»

أ ف ب - تعهدت طهران التزام الشفافية في مواجهة فيروس «كورونا» في إيران، ولكنّها نفت قطعياً أنّ يكون الفيروس أودى بحو 50 شخصا كما قال نائب اتهم الحكومة بالكذب على الشعب.

وقال نائب وزير الصحة إيراج حريرجي: «أنفي قطعياً هذه المعلومة»، وذلك لدى سؤاله عن الحصيلة التي اشار اليها النائب أحمد أمير ابادي فراهاني.

وكان النائب الأصولي عن مدينة قم أكد أنّ عدد الوفيات ارتفع مساء الأحد إلى نحو 50 شخصا في هذه المدينة المقدسة لدى الشيعة والواقعة على بعد 150 كلم إلى الجنوب من طهران. كما تعدّ محافظة قم الأكثر تأثراً بالفيروس بين المحافظات الإيرانية.

وطلب نائب وزير الصحة لائحة الأسماء في رسالة. وأنا سأستقيل إذا كان عدد الوفيات في قم بلغ نصف هذه الحصيلة أو حتى ربعها".

وقال المتحدث باسم الحكومة علي الربيعي:«إننا ملتزمون أن نكون شفافين في ما يخص نشر الحصائل»، متعهداً بالإعلان عن كل الأرقام حول المتوفين في أنحاء البلاد كافة.

وكانت وكالة الأنباء ايلنا، القريبة من الإصلاحيين، أول من نشر الاتهامات التي ساقها أمير ابادي فراهاني أمام وسائل إعلام إيرانية في أعقاب لقاء مغلق حول الفيروس مع وزير الصحة سعيد نمكي.

كما اتهم النائب الحكومة بعدم قول الحقيقة حول مدى انتشار «كورونا» في إيران، وفق وكالة اسنا شبه الرسمية.

وقالت رئيسة تحرير وكالة ايلنا فاطمة مهدياني لفرانس برس إنّ بقية وسائل الإعلام لم تنشر العدد، ولكننا نفضّل عدم ممارسة رقابة بشأن ما يتعلق بالفيروس لأنّ حياة الشعب في خطر.

بعد ذلك، أوضحت وكالة فارس القريبة من الأصوليين أنّ النائب عن قم كان يتحدث عن حصيلة "أدنى من 50" متوفيا في مدينته، رداً على سؤال وجّه إليه حول ما إذا كانت الحصيلة الإجمالية تلامس الستين.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking