آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

125337

إصابة مؤكدة

773

وفيات

116202

شفاء تام

احذروا انتقال الأمراض من رش مياه الأعياد!

مي السكري - 

مع بدء استعدادات البلاد للاحتفال بالأعياد الوطنية، حذّر رئيس قسم العيون في مستشفى جابر، استشاري طب وجراحة العيون والشبكية د.جمال الكندري، من مخاطر ظاهرة رشّ المياه التي تتفشّى في احتفالات كل عام.

وقال الكندري لـ القبس: إن بعض الأطفال عادة ما يستغلّون أجواء الاحتفالات في ممارسة سلوكيات خطأ؛ تتمثّل في رش بعضهم بالمياه، سواء باستخدام مسدسات أو بالونات، أو أكياس بلاستيكية.

وأضاف إن أغلب تلك المياه عادة لا تكون نظيفة، بل تحتوي على بكتيريا وفيروسات، الأمر الذي يجعل رشّها على العيون مسبّباً لكثير من الأمراض الخطيرة، محذّرا من مبالغة البعض في الأمر بإضافة مواد، كالرغوة وغيرها على تلك المياه، ما يصيب العين بالتهيّج والحساسية الشديدة.

وأوضح الكندري أن الضغط القوي لبعض المسدسات المائية قد يجرح العين، كما أن استخدام البالونات المحتوية على أحجار أو مواد صلبة قد يسبّب عاهة مستديمة بالعين ونزيفاً وفقداناً للبصر.

وأشار إلى أن أعداد المراجعين الذين يشتكون من إصابات في العيون، خاصة من الأطفال، تتضاعف خلال فترة الأعياد الوطنية، وتتراوح الإصابات ما بين خفيفة وقوية، وصولا إلى حالات أصيب فعلا بفقدان البصر.

إلى ذلك، حذر استشاري جراحة العيون في مستشفى جابر

د. يوسف الظفيري، من قيام البعض بخلط المياه بمواد كيميائية أو غير معروفة، مما يسبب نزيفا في محجر العين وقد يؤدي إلى فقد البصر؛ بسبب المياه الزرقاء وتحرك العدسة من مكانها وفق قوة الضربة وتوجهها.

ونصح أولياء الأمور بتوجيه أبنائهم إلى تجنب الأماكن التي تستخدم فيها هذه الأمور وعدم المشاركة في الظاهرة الخطرة.

مختصر مفيد

رش المياه وتبذيرها «ظاهرة متخلفة» تستدعي ردعها بقوة القانون.


تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking