آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

317

إصابة مؤكدة

0

وفيات

81

شفاء تام

جانب من لقاء الكويت والأنصار السابق في البطولة

جانب من لقاء الكويت والأنصار السابق في البطولة

يخوض اليوم فريق الكرة بنادي الكويت لقاء مهما أمام الوثبة السوري في السادسة الا ربعا مساء على استاد زعبيل بإمارة دبي في دولة الإمارات العربية الشقيقة، ضمن الجولة الثانية للمجموعة الثانية من منافسات كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، حيث كان الفريق السوري قد اختار الملعب ليقيم مبارياته لتعذر استضافة اللقاءات في سوريا خلال الفترة الحالية.

ويسعى الأبيض (صاحب صدارة المجموعة برصيد 3 نقاط) إلى تعزيز تواجده في المركز الأول من خلال تحقيق فوز جديد بالبطولة، بعد أن كان قد نجح في تخطي الأنصار اللبناني في الجولة الأولى بهدف للاشيء، في الوقت الذي اكتفى فيه الوثبة بالتعادل مع مضيفه الفيصلي الأردني في الجولة الأولى.

ويتسلح الأبيض، بقيادة مدربه الوطني وليد نصار، بعناصر القوة التي يمتلكها، لا سيما على مستوى المحترفين الأربعة جمعة سعيد، عبدول سيسوكو، أمجد عطوان وعلاء عباس، بالإضافة إلى عناصره المحلية المتميزة بوجود فيصل زايد وفهد الهاجري وشاهين الخميس ويعقوب الطراروة وخالد القحطاني، بينما يفتقد الفريق لجهود كل من سامي الصانع وعبدالله البريكي ويوسف ناصر للإصابة.

وكان نصار قد قام بمتابعة تسجيل لمباراة الوثبة مع الفيصلي في الجولة الأولى رفقة لاعبيه للوقوف على مواطن القوة والضعف في صفوف المنافس وبناء خطته الفنية التي سيعتمدها في المواجهة، حيث يميل الفريق السوري إلى التأمين الدفاعي بشكل كبير مع الاعتماد في الهجوم على الانطلاقات السريعة لاستغلال تقدم المنافس، مما يتطلب عملاً خاصاً من لاعبي الوسط لأداء الأدوار الدفاعية والهجومية بالشكل المطلوب وإغلاق المساحات في منتصف الملعب لعدم إتاحة الفرصة للاعبي الوثبة لبناء الهجمات بأريحية والانطلاق نحو المرمى.

وقد يكون أحد أهم أسلحة التهديف للأبيض اليوم التسديد عن بعد، والمتابعة داخل الصندوق من قبل المهاجمين، في ظل التكتلات الدفاعية للمنافس، بالإضافة إلى الكرات العرضية بعيداً عن متناول حارس المرمى لاستنزاف تركيز المدافعين بشكل تدريجي.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking