آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

317

إصابة مؤكدة

0

وفيات

81

شفاء تام

يقوم البعض باتباع نظام حمية غذائي، أو نظام ريجيم للجسم لإنقاص الوزن، الوقت كذلك يحتاج حمية أو ريجيماً للمحافظة على الوقت، ولتقليل الأوقات الضائعة قدر الإمكان، وزيادة القدرة الإنتاجية للإنسان وزيادة الاستمتاع بالأوقات الجميلة.

وسائل التواصل الاجتماعي مفيدة في التواصل والتعارف والاطلاع على كل ما هو جديد، ولكن تضييع الوقت بالساعات الطويلة معها يعتبر إسرافاً للوقت؛ لذا علينا التقليل من تضييع الأوقات واتباع نظام ريجيم للوقت.

الأوقات التي نقضيها مع الأشخاص السلبيين وأشباه الأصدقاء تعتبر استنزافاً للطاقة وللوقت، ويجب أن نتبع ريجيماً والابتعاد عن هؤلاء السلبيين من حياتنا، لحفظ الوقت.

كما أن الأوقات التي نقوم فيها بالتذمّر والتشاحن والتباغض وخلق الأعداء باستمرار، تعتبر أوقاتاً مضرة لصحة الإنسان النفسية، يفضل ترك هذه العادات السيئة، من خلال التفاؤل؛ وبذلك نكون قد اتبعنا ريجيما للوقت.

التفكير في الماضي بشكل مستمر يؤذي الإنسان، ويساهم في التعرّض إلى الكآبة والقلق، حيث إن التعمّق في التفكير في المشاكل يؤدي إلى عيش تجربة المشاكل مرة أخرى، يفضل عدم إضاعة الوقت في هذا النوع من التفكير.

قضاء وقت طويل، بعيدا عن الأبناء وعن الأسرة، يعتبر إسرافا في الوقت، وللمحافظة على هذا الوقت الثمين علينا تقليل الأوقات التي نقضيها بعيداً عن الأسرة، قدر الإمكان، وبذلك نكون قد اتبعنا نظام ريجيم للوقت.

تضييع الأوقات في الندم على الفرص الضائعة وعلى خيبات الأمل تعتبر كلها أموراً مضرّة للعقل وللجسد، على الإنسان أن يفتح صفحة وصفحات جديدة كل يوم، والنظر إلى كأس الماء الممتلئ، والتأمل والتفكر في خلق السماء، وفي الشمس والقمر، وفي أمواج البحار، وفي الغابات والأشجار وفي هذا الكون البديع.

التخطيط لإدارة الوقت، والعمل، والانشغال في الأمور الإيجابية تعتبر جميعها أوقاتاً مفيدة لصحة الإنسان وعقله، مثل تعلّم مهارة جديدة، تعلّم الإنصات، القراءة، ممارسة الرياضة، وممارسة الهواية وتنميتها، وقضاء أوقات جميلة مع الأسرة، ومع الأصدقاء.

فواز أحمد الحمد

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking