آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

855

إصابة مؤكدة

1

وفيات

111

شفاء تام

رجل مباحث يلاحق أحد المخالفين

رجل مباحث يلاحق أحد المخالفين

خالد الحطاب -

في صحراء الجهراء يمكن أن تجد كل شيء، فالعمالة هناك على طريق السالمي حولت الخيام إلى محال تجارية لبيع الأعلاف والمواد الأخرى، لكن الأخطر من ذلك وجود مسالخ في الهواء الطلق بلا ترخيص.

القبس رافقت اللجنة الثلاثية في حملة موسعة، امسن شملت بر السالمي، وبينما حاول عدد من المخالفين الهروب، أقدم بعضهم على مهاجمة رجال الأمن الذين سيطروا عليهم بعد كر وفر في البر.

انطلقت الحملة بمشاركة الهيئة العامة للقوى العاملة ويمثلها محمد الظفيري، ومباحث الإقامة بحضور الملازم أول ناصر العتيبي ووكيل ضابط خالد الحربي، بالتعاون مع مديرية امن الجهراء ومخفر شرطة تيماء، وتمكنت القوة المشاركة من ضبط مجموعة من العمالة البنغالية تمارس أنشطة مخالفة في الصحراء، منها القيام بإنشاء مسالخ لذبح الأغنام والإبل الى جانب مشغل خياطة وبقالة. وفي الحملة التي رافقت فيها القبس اللجنة، تمكن افرادها من ضبط 4 بنغاليين بالجرم المشهود اثناء قيامهم بذبح إحدى الأغنام العائدة لمواطن، في مشهد كان سريعا وتخللته مطاردة على الأقدام لمسافة تجاوزت الـ500 متر، علاوة على محاولة الاعتداء على رجال الأمن.

ووضع المشاركون في الحملة خطة عمل للدخول إلى الموقع المطلوب بعد تواتر بلاغات عدة عن قيام عمالة بنغالية وأخرى بذبح الأغنام والإبل وسلخها في منطقة صحراوية خصص جزء منها لجواخير الإبل وبيع البرسيم، حيث تم تجهيز مركبات بعناصر من المباحث مدعومين برجال الأمن العام، حيث احضرت مجموعة من الخراف لذبحها وتم عرضها على القصاب المخالف الذي باشر بالعملية فتم ضبطه متلبسا هو ومن معه.

محاولة اعتداء

وحاول أحد المشاركين في الذبح الهروب بين الخيام، إلا أن متابعة أفراد المباحث له أسفرت عن ضبطه، في حين حاول آخر استخدام القوة مع الأفراد إلا أن اثنين منهم قاما بإسقاطه أرضا وتقييده حفاظا على أنفسهم، نظرا الى أنه يحمل أدوات الذبح بين يديه مماعرضهم للخطر.

وفي زاوية أخرى من المنطقة، تمكن عناصر آخرون من اللجنة من القبض على آخر، أثناء عمله على ذبح أحد الأغنام الموجودة بصحبة المباحث بعد الاتفاق على ذلك.

ونقلت اللجنة المخالفين إلى مركز الحجز تمهيدا لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم وابعادهم عن البلاد، واستدعاء كفلائهم من خلال الهيئة العامة للقوى العاملة وتحويل ملفاتهم إلى جهات الاختصاص.

ولم تكن مخالفات الذبح هي الأبرز في الحملة، فكانت المفاجأة التي رصدتها عدسة القبس، هي قيام أحد العمالة الذي هرب من الموقع الملاصق للمسالخ المخالفة، وعند التوجه الى مكان وجوده تبين أنه يعمل بمهنة خياط إحدى الخيام.

ووفر العامل الهارب محول كهرباء لتوفير التيار الكهربائي، ومجموعة من الأقشمة وغيرها، حيث يقوم بتجهيز بعض المفروشات أو الملابس داخل خيمته.

وكانت المخالفات البيئية في موقع صفاة الإبل في الجهراء مكتظة بالتعديات البيئية، بدءا من الارضيات الاسمنتية والتخييم العشوائي والملوثات وجيف الحيوانات، علاوة على رمي المخلفات وعدم الالتزام بمعايير الأمن والسلامة وغيرها.

وبدا واضحا وجود تقصير في المتابعة من الجهات ذات العلاقة بالنظافة، ومتابعة الحيوانات الموجودة في الموقع.

العتيبي متوسطاً الحربي والشمري والظفيري والمشاركين في الحملة (تصوير: بسام زيدان)

ضبط مخالف عقب كرٍّ وفرٍّ في البر

ضبط أحد المخالفين

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking