آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

342

إصابة مؤكدة

0

وفيات

81

شفاء تام

شاهين الغانم - عبدالوهاب الحوطي

شاهين الغانم - عبدالوهاب الحوطي

أعلن بنك وربة عن نتائجه المالية للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2019، حيث أظهرت النتائج تحقيق البنك أرباحاً صافية، بلغت 16.5 مليون دينار، ما يعادل 7.73 فلوس ربحية للسهم الواحد، وذلك مقارنة بأرباح، بلغت 12.738 مليون دينار لعام 2018، بنسبة نمو بلغت %30.

أشار بنك وربة إلى أن نسبة النمو في إجمالي الموجودات بلغت %43، لتصل إلى 3.144 مليارات دينار، في نهاية 2019، وذلك مقارنة بــ 2.194 مليار دينار، كما في 2018، في حين ارتفع اجمالي حسابات المودعين والمؤسسات المالية، بواقع %41؛ لتصل إلى 2.659 مليار دينار، وذلك مقارنة بــ 1.888 مليار دينار، كما في 2018، كما ارتفع صافي إيرادات التمويل حتى نهاية 2019 ليصل إلى 45.489 مليون دينار، بنسبة نمو %14 مقارنة بعام 2018، والتي بلغت 40.048 مليون دينار، في حين بلغ إجمالي الإيرادات 123.774 مليون دينار، مقارنة بــ 88.726 مليون دينار مع نهاية عام 2018 بنسبة نمو %40، وكذلك بلغ صافي إيرادات التشغيل 59.693 مليون دينار، بنسبة نمو %20، مقارنة بعام 2018 والتي بلغت 49.552 مليون دينار، في حين انخفضت نسبة التكلفة إلى الإيراد، لتبلغ %37.5 مع نهاية 2019، مقارنة بــ %38.3 في عام 2018 وشهدت محفظة التمويل نموا، بلغ %41، لتصل إلى 2.26 مليار دينار مع نهاية عام 2019، وذلك مقارنة بـ 1.608 مليار دينار مع نهاية 2018، في وقت بلغ معدل كفاية رأس المال %18.49، وهو أعلى من المعدل المطلوب.

توزيعات 2019

وأوصى مجلس الإدارة بتوزيع اسهم منحة بنسبة %5 من رأس المال عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2019، تخضع توصية مجلس الادارة إلى موافقة الجمعية العمومية.

وقال رئيس مجلس الادارة في بنك وربة عبدالوهاب عبدالله الحوطي «إننا سعداء بتحقيق نمو في النتائج المالية السنوية للبنك مع نهاية العام 2019، وكذلك ارتفاع جميع المؤشرات المالية للبنك، وجاء ذلك نتيجة لنجاح استراتيجية تحقيق الاستدامة في النمو، من خلال التركيز على الأنشطة المصرفية الأساسية».

وأضاف الحوطي، أن «بنك وربة» تمكن من تحقيق قفزة نوعية في الأرباح السنوية، بالتزامن مع نجاح البنك في الحفاظ على ميزانية قوية، ما يؤكد جودة، وتنوع ايرادات البنك، وعملياته التشغيلية، مؤكدا أن «وربة» نجح في رفع إجمالي قيمة الأصول، والحفاظ على أعلى مستويات الجودة الممكنة والتنويع للحد من المخاطر، وتحقيق تدفقات لتعزيز السيولة، الأمر الذي انعكس على الارتفاع المتواصل في صافي الإيرادات، مدعوما بزيادة الإيرادات التشغيلية، ما أثر إيجابا في صافي الربح، ومعدل النمو السنوي الذي سجل نموا مطردا خلال الفترة الأخيرة.

وأكد أن بنك وربة يمضي قدماً نحو تعزيز قيمة حقوق مساهميه ومودعيه، وتنمية العائد على استثماراتهم، مع تحقيق أعلى مستويات الابتكار، والتميز في خدمة العملاء، بما ينسجم مع رؤية البنك في قيادة التطور العالمي للخدمات المالية الإسلامية.

وأوضح الحوطي أن بنك وربة منذ أن وضع استراتيجيته الجديدة في العام 2017، والممتدة حتى العام 2022، وهو في نمو مستمر، ومتواصل في جميع مؤشراته المالية، بوتيرة جيدة، الأمر الذي يؤكد نجاح استراتيجية البنك المعتمدة.

بدوره، أكد الرئيس التنفيذي في بنك وربة شاهين حمد الغانم أن هذه الارباح المتميزة تحققت بالرغم من التحديات التي فرضتها الاسواق، والتطورات الاقتصادية محليا ودوليا، وتتفق مع الخطط الموضوعة، من قبل مجلس الادارة، والتي نفذتها الادارة التنفيذية بكل حرفية، ومهنية والتي تعود بالنهاية بالنفع على مساهمي البنك، ومودعيه ولتؤكد أن «وربة» يتقدم بثبات على طريق تحقيق الربحية المستدامة من خلال التركيز على الارباح التشغيلية، من الانشطة المصرفية الرئيسية.

وأوضح الغانم أن مؤشرات الربحية المحسوبة على أساس سنوي، تشير إلى ارتفاع معظم نتائج «بنك وربة»، وأبرزها العائد على معدل الموجودات، والعائد على معدل حقوق المساهمين، والعائد على معدل رأس المال، كما ارتفعت ربحية السهم، وإجمالي الإيرادات التشغيلية، مشيرا الى أن «وربة» تمكن من الاحتفاظ بمعدلات الربحية التي تحققت منذ وضع استراتيجية البنك إلى نهاية 2019، على الرغم من اعتماد معايير ذات ضوابط صارمة لإعداد التقارير المالية، وهكذا فإن النتائج تؤكد إمكاناتنا، وما يمكننا تحقيقه من إنجازات مستقبلا، وسيعمل «بنك وربة» للمحافظة على معدل نمو مستقر، وتنفيذ سياسة متحفظة.

وقال الغانم: تركزت أهدافنا في 2019 على تحقيق التقدم للبنك، من خلال تحسين الكفاءة الداخلية، والإنفاق الرشيد، مع ابتكار منتجات جديدة، وتطبيق أعلى معايير الجودة والحوكمة، واستيعاب التكنولوجيا المصرفية، معتبرا أن نجاح «بنك وربة» في تحقيق أهدافه السابقة تحول محوري في مسيرته، نحو تنفيذ رؤيته الاستراتيجية، ليصبح حاليا إحدى المؤسسات المالية الإسلامية التي لها بصمات واضحة في السوق المحلي التي أشادت بها كبرى مؤسسات التصنيفات العالمية.

وذكر الغانم أن الحصة السوقية من التمويل بصفة عامة، ارتفعت إلى حوالي %5.41 حاليا، بينما ارتفعت حصة بنك وربة من تمويل الأفراد تحديدا إلى ما يقارب %3.50، إلى جانب تحقيق معدلات نمو متميزة في المحفظة الائتمانية للشركات، وصلت إلى %39.8 عن طريق جذب العديد من الشركات التشغيلية، المعروفة بملاءتها المالية، والاقتصادية، وذلك مع التمسك الشديد بأعلى معايير الجودة الائتمانية، ودراسة وتنويع المخاطر.

استراتيجية التحول الرقمي

ولفت إلى نجاح استراتيجية التحول الرقمي، مشيدا بتحقيق نقلة نوعية في طرح الحلول المالية الرقمية من برمجيات تفاعلية ذاتية الخدمة، حيث شهد عام 2019 طرح العديد من الخدمات، والمنتجات التى كان لبنك وربة السبق في طرحها سعيا منه لتميز عملائه، ومنحهم تجارب مصرفية فريدة أبرزها : إطلاق تطبيق «الوتين»، وهو عبارة عن مصنع الابتكار الرقمي، ليكون مؤسسا لعهد ابداعي في صناعة الصيرفة المصرفية الرقمية، بالإضافة إلى العديد من الخدمات، والمنتجات التي توالى البنك في طرحها خلال عام 2019، والتي منها «ميزانيتي» وهي خدمة جديدة مقدمة من تطبيق بنك وربة، تمكن العميل من تحديد خطته للمصاريف الشهرية، واختتم البنك منتجاته وخدماته بطرح خدمة «تمويل إكسبريس - كاش الرقمية» مع نهاية عام 2019.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking