آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

479

إصابة مؤكدة

1

وفيات

93

شفاء تام

«بيتك»: القروض ترتفع %4.3 العام الماضي

تناول تقرير بيت التمويل الكويتي (بيتك) تطور النشاط الائتماني المحلي، وقال: ارتفع الائتمان الممنوح من القطاع المصرفي الكويتي بنهاية عام 2019 بنسبة %4.3 وفق آخر بيانات صادرة عن بنك الكويت المركزي، إذ يبلغ الائتمان الممنوح 38.4 مليار دينار في ديسمبر 2019 مقابل حوالي 36.9 مليار دينار في الشهر نفسه من 2018. في الوقت الذي مازالت الودائع تنمو بمعدلات أقل بلغت %0.3 في ديسمبر 2019 على أساس سنوي.

ارتفع إجمالي الائتمان الممنوح بنحو %0.5 بنهاية ديسمبر على أساس شهري مقارنة مع 38.3 مليار دينار في نوفمبر 2019.

وأشار إلى ارتفاع أرصدة التسهيلات الائتمانية الشخصية على أساس سنوي بقيمة 618 مليون دينار، أي بنسبة %3.9 مقارنة بنهاية عام 2018، ويصل حجمها إلى 16.4 مليار دينار في ديسمبر 2019، وارتفع الائتمان الممنوح إلى قطاعي العقار والإنشاء للمرة الأولى بأعلى قيمة بين القطاعات، مرتفعاً بحوالي 677 مليون دينار، بما نسبته %6.6 مقترباً من 10.9 مليارات دينار، فيما ارتفع الائتمان الممنوح لقطاعات «أخرى» بحوالي 201 مليون دينار، أي بنسبة %7.7، وبلغ الائتمان الممنوح لهذه القطاعات 2.8 مليار دينار (تمثل %7.3 من إجمالي الائتمان). يليه الائتمان إلى المؤسسات المالية غير البنوك بنمو بلغ حوالي 98 مليون دينار بنسبة %9.1، وهي الزيادة الثانية فقط خلال حوالي ثلاثة أعوام مضت واصلت فيها معدلات تراجع، وارتفعت أرصدة الائتمان إلى النفط الخام والغاز بنمو قدره 36 مليون دينار أي بنسبة %2.1، وهي أول زيادة بعد تراجع استمر لستة شهور متواصلة، وارتفع الائتمان لقطاع الصناعة بنمو بلغ حوالي 35 مليون دينار أي بنسبة %1.8، متخطياً 2.1 مليار دينار (تمثل 5.2% من إجمالي الائتمان). وارتفع أيضاً الائتمان الممنوح لقطاع الزراعة وصيد الأسماك بنحو 1.8 مليون دينار، أي بنسبة نمو %10.4 على أساس سنوي.

وقد تراجعت التسهيلات الموجهة لقطاع التجارة وإلى قطاع الخدمات العامة على أساس سنوي أيضاً، وبلغت قيمة التراجع نحو 91 مليون دينار و2.1 مليون دينار، بنسبة تراجع بلغت %2.7 و%1.8 على التوالي.

وذكر تقرير «بيتك» أن التسهيلات الائتمانية الشخصية بالإضافة إلى الموجهة لقطاعي العقار والإنشاء تشكل الحصة الأكبر من حجم التسهيلات الائتمانية، وتشكل حصة التسهيلات الائتمانية الشخصية %42.8 من إجمالي الائتمان الممنوح في ديسمبر من 2019 منخفضة بشكل طفيف عن حصتها البالغة %42.9 إلى إجمالي الائتمان في نهاية 2018، في حين ارتفعت حصة الائتمان الممنوح لقطاعي العقار والإنشاء معاً إلى %28.4 من إجمالي الائتمان الممنوح في ديسمبر 2019، مقارنة مع %27.7 للشهر نفسه من 2018، بالتالي ارتفعت حصة القطاعات الثلاثة إلى %71.1 من إجمالي الائتمان الممنوح بنحو طفيف مقابل %70.7 للشهر نفسه من 2018.

وتمثل التسهيلات الائتمانية الشخصية ذلك التمويل الممنوح للأشخاص بغرض تمويل أغراض فردية تختلف باختلاف احتياجاتهم المتنوعة، ويمكن تقسيمها بحسب الغرض الممنوحة له إلى أربعة أنواع وهي:

الأول يضم التسهيلات المقسطة وتمثل الحجم الأكبر من التسهيلات الائتمانية الممنوحة للأفراد، وتمنح لتمويل حاجات غير تجارية على وجه الخصوص شراء أو ترميم السكن الخاص، والتي تراجعت حصتها إلى %72.8 من التسهيلات الشخصية في ديسمبر 2019 مقارنة مع %74.1 في ديسمبر 2018، بينما شكل النوع الثاني من حيث حجم التمويل الموجه لشراء أوراق مالية وهي تسهيلات شخصية تمنح بغرض شراء أوراق مالية، انخفضت حصتها إلى %16 من التسهيلات الائتمانية الشخصية بشكل محدود مقابل %16.9 من إجمالي التسهيلات الائتمانية الشخصية في ديسمبر 2018.

أما التمويل الاستهلاكي النوع الثالث فإنه يشكل %8.8 من التسهيلات الائتمانية الشخصية في ديسمبر 2019 أعلى من حصتها التي مثلت %6.7 في الشهر نفسه من 2018، وهي تمنح للعميل لتمويل حاجاته الشخصية التي تغطي نفقات التعليم والعلاج وكذلك احتياجاته من السلع المعمرة. وما زالت القروض الشخصية الأخرى تشكل نحو %2.4 من التسهيلات الائتمانية الشخصية بزيادة طفيفة مقابل 2.3% في ديسمبر 2019 على أساس سنوي.

وتطرق التقرير إلى التسهيلات الائتمانية المقسطة التي تقترب من 12 مليار دينار بنسبة زيادة %2 عن حجمها في نهاية 2018. وهو أدنى مستوى نمو في حوالي 10 سنوات مضت، أما على أساس شهري فقد ارتفعت بحدود %0.1 مقارنة مع شهر نوفمبر 2019.

وقال: قد تخطت التسهيلات الشخصية الموجهة لشراء أوراق مالية 2.6 مليار دينار منخفضة على أساس سنوي بنسبة % 1.6 في ديسمبر وهي ثاني نسبة تراجع فقط في 2019، يأتي هذا بعد أن سجلت في نوفمبر أعلى نمو منذ منتصف 2016 بنسبة قدرها %7.2، فيما زادت في ديسمبر 2019 بنسبة شهرية قدرها %1.7 على أساس شهري.

وأوضح «بيتك» أن القروض الشخصية الاستهلاكية يحصل عليها الأفراد لتمويل شراء السلع المعمرة أو لتغطية تكاليف العلاج والتعليم، حيث ان مستويات الائتمان الممنوح لهذا الغرض ما زالت تفوق 1.4 مليار دينار بنهاية ديسمبر 2019 مواصلة تسجيل معدل زيادة سنوية استثنائية للمرة السادسة على التوالي، وهي ثاني أعلى زيادة خلال أكثر من 10 سنوات وبلغت %35.9 مقارنة بحوالي 1.06 مليار دينار في الشهر نفسه من 2018، بينما تعد أعلى بنسبة قدرها %2.8 على أساس شهري.

ارتفعت التسهيلات الائتمانية الممنوحة إلى قطاعي العقار والإنشاء بنسبة %6.6 على أساس سنوي ويقترب حجمها من حوالي 10.9 مليارات دينار في ديسمبر 2019، وارتفعت %1 على أساس شهري.

بلغت التسهيلات الائتمانية الممنوحة إلى قطاع التجارة في ديسمبر 2019 نحو 3.2 مليارات دينار، مسجلة تراجعاً سنوياً نسبته %2.7، أما على مستوى الأداء الشهري فإن الائتمان الممنوح إلى هذا القطاع انخفض بنحو %1.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking