آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

417

إصابة مؤكدة

0

وفيات

82

شفاء تام

معركة «كسر عظم» داخل أروقة برشلونة

عماد غازي -

في استمرار لمسلسل الحرب الداخلية التي تدور داخل أروقة نادي برشلونة، فجرت إذاعة «كادينا سير» الإسبانية مفاجأة من العيار الثقيل، بعد أن كشفت عن تعاقد إدارة النادي مع مؤسسة مختصة في وسائل التواصل الاجتماعي، لتلميع صورة الرئيس الحالي جوسيب ماريا بارتوميو، مقابل مليون يورو.

وأضافت «كادينا سير»، أن إدارة الرئيس بارتوميو، كلفت المؤسسة المختصة بالعمل ضد نجوم كبار في النادي حاليين وسابقين، وعلى رأسهم أسطورة النادي الأرجنتيني ليونيل ميسي، بالإضافة إلى المدافع جيرارد بيكيه، والذي ينظر إليه على أنه الرئيس القادم لإدارة النادي، ويبدو أن جميع الأسماء التي كلفت إدارة بارتوميو المؤسسة بالعمل ضدها، تتمتع بثقل كروي وجماهيري في برشلونة، مثل المدرب السابق للفريق بيب غوارديولا, والمدافع السابق كارلوس بويول ونجم خط الوسط السابق تشافي هيرنانديز والرئيس السابق خوان لابورتا.

وأوضحت الإذاعة الإسبانية، أن بعض أعضاء النادي كانوا يعلمون مسبقا بالتعاقد مع شركة التواصل الاجتماعي، ولكن لتحسين صورة النادي، ولم يكونوا على دراية بالمحتويات التي أدت إلى تشويه سمعة اللاعبين و أساطير النادي.

وكشفت الإذاعة، أن الشركة المزعومة، أنشأت أكثر من 100 حساب وهمي على وسائل التواصل لتنفيذ المهمة.

وزعمت «كادينا سير» أنها حصلت على تقرير يحتوي على خطة عمل محددة ضد المرشح الرئاسي في برشلونة فيكتور فونت، والذي طالب بتوضحيات من قبل النادي على ما أثارته الإذاعة، لأن ما تم نشره أمر خطير جداً، على حد قوله.

برشلونة ينفي

ونفى برشلونة هذه التقارير، وأصدر بيانا رسمياً، مساء الإثنين، للرد على ما أثارته إذاعة «كادينا سير»، بالتعاقد مع شركة «I3 Ventures» للتأثير على الرأي العام على مواقع التواصل الاجتماعي، بهدف تدمير صورة بعض الشخصيات واللاعبين المرتبطين بالنادي بشكل مباشر أو غير مباشر.

وجاء في بيان برشلونة: «بداية ننكر كل ما تردد، عن وجود أي شركة لحسابات التواصل الاجتماعي لبث رسائل سلبية تحط من شأن أي شخص أو كيان أو منظمة مرتبطة بالنادي».

وأضاف البيان: «شركة I3 Ventures تقدم خدمات للنادي، وليس لها أي علاقة بما تردد، وإذا تم الكشف عن أي علاقة لها بالحسابات المذكورة، سينهي النادي فورا التعاقد معها، وسيتخذ أي إجراء ضروري للدفاع عن مصالحه، ويؤكد برشلونة، على أنه تلقى خدمات متعاقد عليها تتعلق بمراقبة وسائل التواصل الاجتماعي بهدف تحليل كل الرسائل الإيجابية والسلبية حول المنظمة نفسها».

وأوضح: «من خلال هذه الخدمات، يحاول النادي رعاية والحفاظ على سمعته وكذلك الأشخاص المرتبطون بالنادي سواء رعاة، لاعبون، أعضاء مجلس إدارة، أعضاء النادي، أو الجماهير، ويُقدر النادي حماية هذه السمعة لأنها مسؤولية من يعملون في هذه المنظمة».

وطالب برشلونة بتصحيح المعلومات المنشورة، كما أكد على الاحتفاظ بحقه في ممارسة الإجراءات القانونية ضد من يواصلون توريط النادي في مثل هذه الأمور».

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking