آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

142426

إصابة مؤكدة

878

وفيات

136413

شفاء تام

الصباح وشعيب والسيار والرضوان خلال تدشين المركز

الصباح وشعيب والسيار والرضوان خلال تدشين المركز

عبدالرزاق المحسن - 

أكد وزير الصحة د. باسل الصباح ان هناك لجنة ثلاثية من ثلاث جهات، رفعت توصياتها بخصوص ادارة مستشفى الجهراء الجديد، مبينا ان الموضوع مطروح حاليا امام مجلس الوزراء، كما ان العمل جار على مشاريع تنموية صحية ضخمة خلال الفترة الحالية، منها مستشفيات الصباح والعدان والفروانية والسرطان، متأملاً ان تدخل الخدمة خلال العامين المقبلين. 

وأضاف الصباح، على هامش تدشين مركز التعاونيات لنقل الدم بالقرب من مستشفى العدان أمس، بحضور وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل عبدالعزيز الشعيب، ورئيس اتحاد الجمعيات التعاونية مشعل السيار، ونائبه خالد الهضيبان، «ان مستشفى الجهراء الجديد بدأ في استقبال المرضى من خلال أقسام الخدج والنساء والولادة، كما سيجري البدء في استقبال الاطفال قريبا، موضحا ان الوزارة تعمل على تنفيذ مشاريع أخرى تتعلق بمراكز الرعاية الصحية الاولية، حيث من المرجح افتتاح مراكز في مدينة صباح الاحمد والفنطاس خلال المرحلة المقبلة».

وأوضح الصباح ان مركز التعاونيات يعتبر الثاني بعد بنك الدم الرئيسي في الجابرية، فيما تعمل الوزارة على تدشين مركز ثالث في منطقة الجهراء الصحية، مبيناً ان هناك مراكز لسحب الدم في مستشفى جابر ومركز الشيخة سلوى للخلايا الجذعية، بهدف دعم المخزون الاستراتيجي للدم وتوفيره للمرضى على مدار الساعة، مشددا على تطوير الرعاية الطبية.

فكر وتخطيط

وأشاد الصباح بكل من شارك بالفكر والتخطيط والدعم لإقامة مركز التعاونيات لنقل الدم في مستشفى العدان، الذي أقيم بتبرع كريم من لجنة المشروعات التعاونية الوطنية، بكلفة بلغت نحو 7 ملايين دينار، مؤكدا انه يعد إضافة نوعية جديدة لمنظومة نقل الدم، التي تمثل إحدى الركائز الصلبة والرئيسية بالنظام الصحي وبخطط الطوارئ، وتعزيز وصون الأمن الصحي في البلاد، مشيرا الى ما تحقق من إنجازات في منظومة نقل الدم بالبلاد.

واشار الصباح الى ان مركز التعاونيات لنقل الدم أقيم على مساحة تبلغ نحو 14700 متر مربع، ويتكون من خمسة طوابق، إضافة إلى مواقف السيارات والمنطقة الخضراء، ويتكون السرداب من المخازن والمكاتب الإدارية والخدمات والصيانة، أما الدور الأرضي فيتكون من المدخل الرئيسي وقاعة الاستقبال والعيادة والطوارئ، وغرف سحب الدم وغرف الأطباء، وروعي في إقامة وتجهيز المبنى أحدث المواصفات العالمية ومتطلبات المحافظة على سلامة وخصوصية المرضى والمتبرعين.

500 متبرع يومياً

ذكر د. باسل الصباح ان الطاقة الاستيعابية للمركز تبلغ نحو 500 متبرع يومياً، يمكن زيادتها الى ألف متبرع، فيما سيجري استقبال المتبرعين خلال أوقات العمل الرسمية من الاحد الى الخميس، من الساعة 7.30 صباحا حتى 8.30 مساء.

مشاريع مستقبلية

لفت الصباح الى ان المشاريع المستقبلية لبنك الدم تتضمن استحداث أفرع ومراكز في جميع المناطق الصحية، والتحول الى النظام الآلي الرقمي لإنجاز الاعمال الفنية والإدارية، فضلا عن تطوير خدمات العلاج بالخلايا الجذعية وخلايا الحبل السري، من خلال مركز الشيخة سلوى الصباح ومختبرات مستشفى البنك الوطني.

شراكة مجتمعية

أكد رئيس اتحاد الجمعيات التعاونية الاستهلاكية، مشعل السيار، ان مركز التعاونيات لنقل الدم في مستشفى العدان بمنطقة الاحمدي الصحية يعبّر على ارض الواقع عن الشراكة المجتمعية بين وزارتي الشؤون والصحة والتعاونيات، مبينا انه بمنزلة نتاج جهود مخلصة للعاملين في القطاع التعاوني، كما انه يخدم شريحة واسعة في المجتمع.

91 ألف كيس دم

قالت مديرة ادارة خدمات نقل الدم، د. ريم الرضوان، ان «المركز يحتوى على 18 سريراً للتبرع، موزعة بين التبرع بالدم والصفائح، كما ان هذا المركز يأتي ضمن المراكز الأخرى البالغ عددها 8 مراكز، بالإضافة إلى سيارة التبرع المتنقلة، حيث بلغ عدد الأسرة لسنة 2019 في المراكز 81 سريراً، بزيادة 61 في المئة عن عام 2018.

وأوضحت الرضوان ان إجمالي عدد أكياس الدم، التي جرى تجميعها من كل المراكز في 2019 بلغ نحو 91 ألف كيس دم وبلازما، بزيادة 3 في المئة عن عام 2018.


وكيل الشؤون متبرعاً بالدم | تصوير سيد سليم


تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking