آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

51245

إصابة مؤكدة

377

وفيات

41515

شفاء تام

بدر السلمان

بدر السلمان

قبل عام، نبّه اتحاد المكاتب الهندسية والدور الاستشارية الكويتية إلى «الفلتان والتسيب» في مشاريع البنية التحتية في المطلاع، مشيرا إلى أن «الوزيرة السابقة والجهات الرقابية لم تحرك ساكناً في حينه»، وفق ما صرح به رئيس الاتحاد بدر السلمان.

وأثنى السلمان أمس على المتابعة اللصيقة من وزيرة الأشغال العامة وزيرة الدولة لشؤون الإسكان د. رنا الفارس لتبعات حادث الانهيار الرملي بمشروع البنية التحتية في مدينة المطلاع، مشددا على مساندته للوزيرة في خطوتها الاولى بتشكيل لجنة فنية مهنية محايدة للتحقيق في الحادث والوقوف على ملابساته.

تجنبوا كارثة

وطالب الوزيرة بأن «يمتد التحقيق الى ما قبل الحادث، حتى لا تقع كارثة أخرى ونندم، وخاصة بعد أن يتسلم المواطنون أراضيهم لبناء بيوتهم عليها»، موضحا أن «هذه المطالبة يجب أن تشمل عمليات الردم ومعالجة التربة اللتين تجريان بأساليب غير مهنية ستظهر تبعاتها مستقبلا».

وحذّر السلمان من «هبوطات مستقبلية في الطرق والبنية التحتية ستشهدها منطقة المطلاع، كالتي شهدتها منطقة الظهر، وستكون حينها كفالة الصيانة من المقاول قد انتهت وغادر البلاد، وتتحمل الدولة التعويضات والتكاليف على المواطنين والمتضررين من هذه الهبوطات».

مخاطبة «نزاهة»

ودعا الى «محاسبة من وافق على اختيار منطقة المطلاع للسكن، وكذلك من وافق على ترسية المناقصة»، وكذلك «محاسبة الوزيرة السابقة ومسؤولي الاسكان لعدم التزامهم ومعالجتهم ما أشرنا إليه ونشرناه في مايو 2018، ومن ثم خاطبنا نزاهة بشأنها في حينه». ولفت إلى أن «أقل إجراء فوري يجب أن يتخذ منذ ذلك الوقت هو إيقاف المقاول عن العمل، بسبب عدم التزامه باشتراطات ومواصفات العقد، ومنها على سبيل المثال عدم اعتماد جهازه الفني، وعدم الالتزام بمواصفات تنفيذ البنية التحتية».

ودعا الى «قيام لجنة فنية محايدة بمراجعة كشوف ومستندات تسلم جهاز المؤسسة العامة للرعاية السكنية الفني لمراحل الاعمال ومن قام بالاشراف الفعلي على كامل مراحل أعمال العقد الفنية والمالية».

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking