آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

743

إصابة مؤكدة

1

وفيات

105

شفاء تام

«لو فيغارو»: «حرارة» الأطفال.. تقاوم تكاثر الفيروسات

أحمد بدر -

يعتبر الارتفاع في درجة الحرارة هاجسا لدى الآباء؛ خوفا على أبنائهم من التعرض للحمى، ولكن هل هو حقا خطير؟ صحيفة «لو فيغارو» الفرنسية، كشفت أن ارتفاع الحرارة يعد آلية أساسية يتبناها الجسد في مكافحة العدوى، موضحة أن ارتفاع درجة حرارة الجسم فوق 38 درجة مئوية من شأنه الحد من تكاثر الفيروسات والبكتيريا.

وأوضحت الصحيفة الفرنسية أن الأطباء - على عكس الآباء - يرون أنه طالما أن درجة الحرارة لم تتجاوز 41 درجة مئوية، فلا يوجد داع للقلق، حيث نقلت الصحيفة عن الدكتور إريك جيزيورسكي، طبيب الأطفال بمستشفى جامعة مونبلييه، قوله إنه في معظم الحالات لا تحتاج الحرارة المتكررة لدى الأطفال أي استكشاف، فهي غالبا ما تكون عرضا جانبيا لمقاومة الالتهابات الفيروسية.

وأشار الطبيب الفرنسي إلى أن هذه الالتهابات، مثل التهاب الشعب الهوائية أو الجيوب الأنفية أو الحلق أو الأذن الوسطى، غالبا ما تبدأ في الشتاء، وتستمر مع الطفل إلى أن يتمكن جسده من صناعة أجسام مضادة، لافتا إلى أن الطفل قد يضطر لمكافحة 6 أو 8 إصابات فيروسية سنويا.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking