آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

855

إصابة مؤكدة

1

وفيات

111

شفاء تام

كل الدول الديموقراطية المتحضّرة نجد بين قوانينها السارية والحازمة قانونا يسمى «من أين لك هذا؟!»، ما عدا هذي الكويت صل على النبي.. التي نجد فيها بعض الأعضاء في السلطتين التنفيذية والتشريعية وقسما من الموظفين الحكوميين، أضفنا إليهم العديد من أبطال وسائل التواصل الاجتماعي أو ما يسمى بالفاشينستات؛ إناثا وذكورا.. أصابهم الثراء بالملايين فجأة ومن دون سابق إنذار ومن دون تعب. وهؤلاء لم يرثوا من آبائهم المليارديرية الملايين، ولم يمارسوا أعمالا تجارية درت عليهم الملايين، لذلك يحتار المرء هنا في السكوت المريب عن مثل تلك الظواهر المستجدة في حياتنا الكويتية.. فلم نر أحدا من هؤلاء يحاكم أو يدخل السجن إلا في ما ندر! وقضية «ضيافة الداخلية» خير شاهد على ذلك، وهي قضية تتوارى خجلا في قيمتها أمام عشرات القضايا التي تبلغ قيمتها أضعاف مضاعفة لتلك القضية، لكن أبطالها لا يزالون يمارسون الحياة بحرية وسعادة، لأنه لم يحاسبهم أحد أو يسألهم ما مصدر ثروتكم الملايينية! والسبب بنظرنا ذلك القصور التشريعي المعمر في قوانينا.. فهؤلاء من ذوي الثروات المفاجئة لا يحاسبون ما لم تثر حولهم قضية رأي عام! وقد رأينا بعضهم حتى عند إثارة قضية ملايينية في المجتمع حول حصولهم على عشرات أو مئات الملايين من دون وجه حق وعلى حساب المال العام، إلا أن ذواتهم بقيت بعيدة عن المساس حتى الآن، وأوضح مثال على ذلك قضايا عمولات وزارة الدفاع التي أحالها الأخ الفاضل الشيخ ناصر صباح الأحمد للجهات القانونية.. لذلك نقترح على من تبقى لنا من شرفاء في السلطتين التنفيذية والتشريعية اقتراح قانون «من أين لك هذا؟!»، ليقوم بموجبه أي مواطن عند تقاعس السلطة او هيئات الرقابة الرسمية العامة عن التحرك لكشف مصدر ثروة أي شخصية عامة وخاصة المفاجئ، بالتقدم للجهات القضائية ببلاغ عن ذلك، مع منحه الحصانة، ووعد بإعطائه مكافأة مالية، وهو أمر معمول به في الدول المتحضرة.. والمبلغ هناك يسمى whistle blower أي «مطلق الصفارة».. فمتى يتحقق حلمنا هذا ليرتدع الوالغون في الأموال العامة بخسة ونذالة، وكذلك أبطال غسل الأموال المتحصلة من السرقات والرشى والعمولات المليونية، عما يحصلون عليه من أموال حرام ومن دون وجه حق؟!

ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

علي أحمد البغلي

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking