آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

342

إصابة مؤكدة

0

وفيات

81

شفاء تام

«التربية» تطالب بضم 379 كويتياً إلى كادر الوظائف المساندة

هاني الحمادي - 

تسعى وزارة التربية إلى حل أزمة الكويتيين العاملين في الوظائف التربوية المساندة للمعلم، من موظفي الخدمات الاجتماعية والنفسية والأنشطة والتقنيات التربوية والمكتبات وغيرها، وشمولهم ضمن القرار رقم 16 لسنة 2019، ومساواتهم بزملائهم العاملين في المدارس للحصول على الكادر المالي الخاص بـ «الوظائف المساندة».

وطلبت الوزارة من ديوان الخدمة المدنية ضرورة شمول الموظفين الكويتيين من شاغلي الوظائف الاجتماعية والأنشطة التربوية والتقنيات والمكتبات العاملين في إدارات قطاع التنمية التربوية والأنشطة وإدارات المناطق التعليمية ضمن قرار مجلس الخدمة المدنية الصادر مؤخراً في هذا الشأن.

وأشارت التربية في كتاب أرسلته إلى الديوان وحصلت القبس على نسخة منه، إلى رغبة العاملين في كل هذه الوظائف بالنقل إلى المدارس للحصول على الكادر نظراً لأن الزيادة المالية اقتصرت على العاملين فيها فقط، وبالتالي ستفقد الادارات العديد من الخبرات والكفاءات اللازمة لإنجاز العمل وتسييره، موضحة أن الموظفين العاملين في قطاع التنمية التربوية والأنشطة وإدارات المناطق التعليمية يقومون بأعمال متعددة وأساسية لجميع الادارات المدرسية، وهؤلاء العاملون موزعون على مراقبات الادارات وأقسامها.

وأوضحت أن إجمالي الكويتيين العاملين في وظائف الخدمات الاجتماعية والنفسية والأنشطة والتقنيات التربوية والمكتبات غير المشمولين بالقرار يبلغ 379 موظفاً فقط، مؤكدة على أهمية شمول هؤلاء الموظفين ضمن قرار مجلس الخدمة المدنية أسوة بنظرائهم العاملين في المدارس، حرصاً على التوازن بين أعداد موظفي القطاع وإدارات المناطق التعليمية المتخصصين والعاملين في المدارس.

إلى ذلك، أكدت مصادر مطلعة، أن ديوان الخدمة المدنية شرع في بحث الموضوع لا سيما في ظل كل المعطيات التي تؤكد استحقاقهم للمكافأة المالية والضغوطات التي يواجهها من جميع الجهات ذات الصلة وحالة الفراغ والهجرة الجماعية إلى المدارس من قبل غير المشمولين وما يترتب عليه من آثار سلبية على سير العمل في الادارات المركزية.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking