دراسة: الأخبار الكاذبة تزيد من خطر انتشار الأمراض

أحمد بدر -

كشفت دراسة حديثة، أجراها باحثون في جامعة إيست أنجليا «يو إيه إي» البريطانية، أن الأخبار الكاذبة، بما فيها المعلومات الخاطئة والنصائح غير السليمة على وسائل التواصل الاجتماعي، قد تزيد من انتشار الأمراض.

وبحسب موقع «يوريك أليرت»، فإن الباحثين، خلال تحليلهم لتأثير المعلومات الخاطئة على انتشار الأمراض، توصلوا إلى أن أي جهود تنجح في منع الناس من نشر أخبار كاذبة، يمكن أن تسهم في إنقاذ أرواح.

ونقل الموقع عن الباحثين في الجدامعة، قولهم إن هناك الكثير من التكهنات والمعلومات الخاطئة والأخبار الكاذبة على الإنترنت بشأن فيروس كورونا، وخاصة حول كيفية تطوره الفيروس ومسبباته وكيفية انتشاره، وكلها تسمح بانتشار النصائح الخاطئة بسرعة شديدة، ما يمكن أن يؤدي لتغيير السلوك البشري، بما يفتح المجال أمام مخاطر أكبر.

وحاول الباحثون محاكاة تفشي أمراض مثل النوروفيروس والإنفلونزا وجدري القرود، ووجدوا أن تقليل 10% من النصائح الضارة المتداولة يحد من تفاقم تفشي المرض، وأن منع الناس من تداول تلك النصائح بنسبة 20% له نفس الأثر الإيجابي.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking