آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

317

إصابة مؤكدة

0

وفيات

81

شفاء تام

رونالدو وشقيقته كاتيا - .. وميسي وماريا - .. ونيمار ورافيلا

رونالدو وشقيقته كاتيا - .. وميسي وماريا - .. ونيمار ورافيلا

يسعى المعجبون بنجوم كرة القدم إلى تتبّع أخبارهم، وخاصة الثنائي الأكثر شهرة وجماهيرية على مستوى العالم، الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو، ويتطرق المعجبون الى الامور العائلية وأدق التفاصيل الشخصية لنجومهم المفضلين.

ويحمل رونالدو بعض الشبه بينه وبين افراد عائلته، حيث يعد رونالدو الطفل الأصغر بين إخوته، ووالدته اسمها ماريا دولوريس، وتعمل في مجال الطباعة، ووالده جوزي دينيس أفيرو توفي عام 2015 بسبب إدمانه للكحول.

أما شقيقة رونالدو كاتيا فقد اتجهت للغناء، وبدأت حياتها الفنية عام 2005، بإطلاق ألبومها الأول.

وتغني كاتيا موسيقى «البوب»، وفي 2006 أطلقت ألبومها الثاني، وتضمن أغنية بعنوان «شكرًا أخي»، مهداه لشقيقها كريستيانو رونالدو.

لم تتردد كاتيا في الرد على «سخرية» مدافع ليفربول فيرجيل فان دايك، الذي علق على غياب النجم البرتغالي عن حفل الكرة الذهبية لمجلة «فرانس فوتبول» في العاصمة باريس، قائلاً: «هل كان (رونالدو) فعلاً منافسا؟».

وأشارت صحيفة ميرور البريطانية إلى أن كاتيا أفيرو، كتبت رسالة مطولة على حسابها الخاص في موقع التواصل الاجتماعي «انستغرام»، من أجل الرد على سخرية فان دايك، وعددت إنجازات شقيقها في عالم الساحرة المستديرة.

وقالت كاتيا أفيرو: «الآن عزيزي فان دايك إلى أين أنت ذاهب؟ كريستيانو رونالدو ذهب وذهب ألف مرة (تقصد حفل الكرة الذهبية)».

وتابعت: «كما ترى يا عزيزي فان دايك أن كريستيانو رونالدو كان بطلاً ثلاث مرات في البلد الذي تلعب فيه (إنكلترا) منذ سنوات».

أما رافيلا شقيقة النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، فقد أصبحت مشهورة، بعدما دخلت عالم الأزياء، كما تحرص على نشر صورها عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، والدفاع عن أي انتقاد يواجهه شقيقها.

وبالذهاب الى عائلة ميسي، فدائماً ما تضع ماريا، شقيقة النجم الأرجنتيني، نفسها كمحامية دفاع عنه أمام الانتقادات التي يتعرض لها، خاصة إذا تراجع مستواه مع منتخب الأرجنتين، ودخلت في مواجهات مع صحافيين، وتشارك الجمهور بنشاطاتها العائلية والاجتماعية على مواقع التواصل.

وتشابهت مريم، شقيقة قائد منتخب أسبانيا وريال مدريد سيرجيو راموس، مع شقيقة ميسي، حيث تقوم الأولى بصد أي انتقاد يتعرض له اللاعب، ودائماً تشجعه وتحتفل معه عندما يفوز ريال مدريد.

كما اختارت غابيريلا، شقيقة اللاعب البرازيلي أوسكار، أن تصبح عارضة أزياء وتستعرض إطلالاتها اللافتة عبر مواقع التواصل وتنشر صور أخيها للدفاع عن هجوم يواجهه في «السوشال ميديا».

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking