«دون كيشوت».. الرواية الأكثر مبيعاً

محمد حنفي -

الأدب العظيم ليس له تاريخ انتهاء صلاحية، هذا ما يؤكده تقرير نشره موقع bestlife المهتم بالثقافة، ويتضمن قائمة تضم 30 رواية هي الأكثر مبيعا على مر العصور، احتلت رأس القائمة رواية «دون كيشوت»، للروائي الاسباني ميغيل دي ثيربانتس، الرواية الأكثر قراءة بعد الكتاب المقدس، تعتبر أيقونة الأدب الاسباني، واعتبرها النقاد أول رواية أوروبية حديثة، أصدر ثيربانتس روايته في جزأين، الأول منهما صدر عام 1605، والثاني في 1615، ويشير التقرير إلى أن رواية «دون كيشوت» باعت منذ صدورها وحتى الآن 500 مليون، ومن بين الروايات التي أوردها التقرير رواية «قصة مدينتين» للروائي الإنكليزي تشارلز ديكنز، وجاءت في المرتبة الثانية، حيث يشير التقرير إلى أن الرواية التي صدرت في عام 1859، وتدور إبان الثورة الفرنسية، باعت حتى الآن أكثر من 200 مليون نسخة، غير ملايين النسخ التي قُرئت ضمن المناهج الدراسية في مدارس العالم.

وجاءت رواية الخيال الملحمية «سيد الخواتم»، للروائي جي تولكين، في المرتبة الثالثة، التي انتجت اسطولا من الأفلام والمسرحيات والأعمال الفنية والموسيقية وحتى ألعاب الفيديو، وباعت منذ صدورها في عام 1954 ما يقارب 150 مليون نسخة في الكثير من لغات العالم.

«الأمير الصغير»

بينما احتلت رواية «الأمير الصغير»، للكاتب الفرنسي أنطوان دو سانت إكزوبيري، المرتبة الرابعة في القائمة، الرواية التي بطلها فتى، وتتناول مخاوف السلوك البشري صدرت عام 1943 وباعت منذ صدورها، كما يقول التقرير، 140 مليون نسخة، وتبيع سنويا ما يقارب المليون في أكثر من 300 لغة ولهجة.

في المركز الخامس جاءت رواية الجريمة «ثم لم يبق أحد»، للكاتبة الإنكليزية أجاثا كريستي، صدرت عام 1939، والطريف أن الرواية تشتهر باسمين آخرين هما «عشر هنود صغار» و«عشر زنوج صغار»، حيث تدور حول عشرة اشخاص في جزيرة يموتون جميعاً الواحد تلو الآخر في إطار من الغموض، وقد حققت الرواية نجاحا هائلا، حيث باعت منذ إصدارها أكثر من 100 مليون نسخة بالعديد من لغات العالم.

وضم التقرير روايات أخرى ذائعة الصيت، مثل أجزاء من سلسلة «هاري بوتر»، التي ابدعتها الكاتبة البريطانية ج. ك. رولنغ في ثمانية أجزاء في الفترة بين عام 1998 وحتى عام 2007، حيث باع الجزء الأول من السلسلة 120 مليون نسخة بلغات العالم.

«الحارس في حقل الشوفان»

كما ضمت القائمة رواية «الحارس في حقل الشوفان»، للكاتب الأميركي جي دي سالينجر، الرواية نشرها سالينجر على شكل حلقات مسلسلة بين عامي 1946 ـــ 1954، ثم نشرت في كتاب عام 1951، وحتى الآن باعت أكثر من 65 مليون نسخة حول العالم.

القائمة اشتملت أيضا على رواية «جسور مقاطعة ماديسون»، للروائي الأميركي روبرت جيمس والر، والتي يصفها التقرير بأنها قصة الحب الأكثر مبيعا، الرواية صدرت عام 1992 وتدور حول قصة حب بين سيدة ومصور من ناشيونال جيوغرافيك أرسل إلى منطقة ماديسون لالتقاط صور للجسور، وباعت الرواية منذ صدورها 60 مليون نسخة.

كما ضمت القائمة أشهر روايات الكاتب الكولومبي غابرييل غارسيا ماركيز«مائة عام من العزلة»، التي يتتبع فيها حياة أسرة تعيش في قرية خيالية في كولومبيا تسمى «ماكوندو» على مدى ستة أجيال، الرواية كتبها ماركيز في المكسيك منتصف الستينيات، ومنذ نشرها باعت أكثر من 60 مليون نسخة في 30 لغة حول العالم.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking