جراثيم العفن قد تصيبك بنوبات ربو شديدة

إذا كنت تعاني الحساسية من العفن، فسيبالغ الجهاز المناعي في رد الفعل حين تستنشق «رائحة العفن»، وتشير «مايو كلينك» إلى أن الحساسية من العفن تؤدي إلى السعال، وتُحدِث حكّة في العين، وأعراض أخرى تجعل حياتك صعبة للغاية.

وقد ترتبط الحساسية من العفن بالربو، ويؤدي التعرض له إلى تقييد التنفس وظهور أعراض متعلقة بالمسالك الهوائية.

وتسبب الحساسية من العفن العلامات والأعراض نفسها التي تحدث في أنواع أخرى من حساسية الجهاز التنفسي العلوي.

علامات وأعراض التهاب الأنف التحسسي الناجم عن حساسية من العفن الآتي:

1 - عَطْس.

2 - سيلان الأنف وانسداده.

3 - كحة وتنقيط أنفي خلفي.

4 - حكة في العينين والأنف والحنجرة.

5 - عيون دامعة.

6 - الجلد المتقشر والجاف.

تختلف أعراض حساسية العفن من شخص الى آخر، وتتراوح من خفيفة إلى حادة. قد تكون لديك أعراض تستمر على مدار العام، أو أعراض تحتدم فقط خلال أوقات معينة من السنة. قد تلاحظ الأعراض عندما يكون الطقس رطباً، أو عندما تكون في أماكن مغلقة أو مفتوحة تحتوي على تركيزات عالية من العفن.

حساسية العفن والربو

إذا كنت تعاني حساسية العفن والربو، فقد تظهر أعراض الربو عن طريق التعرض لجراثيم العفن. مع بعض الأشخاص، يمكن أن يؤدي التعرض إلى بعض حالات العفن إلى نوبات الربو الشديدة. تشمل علامات وأعراض الربو: السعال، والصفير، وضيق النفس، وضيق في الصدر.

الأسباب

مثل أيّ حساسية، تحدث أعراض حساسية العفن بسبب استجابة جهاز المناعة الحساس جداً. عندما تستنشق جراثيم العفن الصغيرة المتطايرة، يتعرف عليها جسمك بالأجسام الغريبة، ويفرز الأجسام المضادة المسببة للحساسية لمكافحتها.

بعد انتهاء التعرض للأجسام الغريبة، تستمر في إفراز الأجسام المضادة التي تتذكر هذه الأجسام، بحيث يتسبب أيّ اتصال لاحق بالعفن في تفاعل جهاز المناعة لديك. يؤدي هذا التفاعل إلى إفراز مواد مثل الهيستامين، الذي يسبب حكة وعيوناً دامعة وسيلان الأنف والعطس وأعراض حساسية العفن الأخرى.

عوامل الخطورة

تتضافر عوامل عدة لتجعلك أكثر عرضة للإصابة بحساسية العفن أو تفاقم أعراض الحساسية من العفن الموجودة، وتشمل:

وجود تاريخ عائلي من الإصابة بالحساسية:

إذا كانت الحساسيات والربو منتشرين في أسرتك، فإنه من المرجح غالباً إصابتك بحساسية من العفن.

العمل في مهنة تعرضك للعفن:

قد تتضمن المهن التي قد يزداد فيها التعرض للعفن الزراعة، والعمل في مجال الألبان، وقطع ونقل الأخشاب، والخبز، ومواد البناء، والنجارة، والعمل في الصوبات الزراعية، وصناعة النبيذ وإصلاح الأثاث.

العيش في منزل ذي رطوبة مرتفعة:

إن كانت الرطوبة في مسكنك أعلى من 50 في المئة، فقد تتعرض بدرجة أعلى للعفن في منزلك.

يمكن للعفن أن ينمو افتراضياً في أي مكان إن كانت الظروف مناسبة، خلف الجدران في الأُطُر، وغير ذلك من الأسطح الرطبة، وفي حشوات السجاد، وفي السجاد نفسه. ويمكن للتعرض لمستويات مرتفعة من العفن داخل المسكن أن يستثير أعراض الحساسية للعفن.

العيش في منزل سيئ التهوية:

يمكن للنوافذ المحكمة والأبواب المغلقة أن تحبس الرطوبة داخل المنزل وتمنع التهوية السليمة، وهو ما يخلق الظروف المثالية لنمو العفن. والمناطق الرطبة مثل الحمامات، والمطابخ.

الوقاية

لتقليل نمو العفن في منزلك، ضع في الاعتبار هذه النصائح:

1 - القضاء على مصادر الرطوبة، مثل تسريب الأنابيب أو تسرب المياه الجوفية.

2 - استخدم مزيل الرطوبة في أي مكان في منزلك، والتي تبدو رائحتها عفنة أو رطبة.

3 - تغيير فلاتر الفرن ومكيفات الهواء بانتظام.

4 - تأكد من أن جميع الحمامات جيدة التهوية، وقم بتشغيل مروحة التهوية أثناء الاستحمام أو الحمام وبعدها مباشرة لتجفيف الهواء.

5 - قم بالعمل على تصريف المياه الجوفية بعيداً عن منزلك.

6 - اترك النوافذ مغلقة أثناء النوم.

7 - تجنب الخروج من المنزل في أوقات معينة، مثل بعد عاصفة ممطرة أو في الضباب أو في الرطوبة، أو عندما تزيد نسبة جراثيم العفن المنتشرة في الجو.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking