لافتة.. «إنني لست هنا!»
لافتةمن فرط وحدتي أناأدق باب ظنيأحظى بمن يؤنسنيولكنني أسمع صوتي الواهنايقول عفواًإنني لست هنا!... لقراءة هذا الخبر، اشترك في خدمة Premium من القبس.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking