آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

49303

إصابة مؤكدة

365

وفيات

40463

شفاء تام

نبيه بري: نحتاج صندوق النقد الدولي.. لصياغة خطة إنقاذ

(أ ف ب) - شهد الشارع اللبناني تصعيداً جديداً، إذ اندلعت صباح، اليوم الثلاثاء، مواجهات بين القوى الأمنية ومتظاهرين تجمعوا في شوارع مؤدية إلى مقر البرلمان، وسط بيروت، احتجاجاً على جلسة نيابية من المفترض عقدها لمناقشة البيان الوزاري للحكومة، تمهيداً لمنحها الثقة.

وذكرت وسائل إعلام لبنانية وقوع 4 إصابات في مواجهات مع الأمن، إذ حاول المتظاهرون عرقلة وصول النواب إلى مقر المجلس، منعاً لانعقاد،ه انطلاقاً من رفضهم منح الثقة للحكومة، برئاسة حسان دياب، التي يرون أنها لا تحقق مطالب رفعوها منذ أشهر بتشكيل حكومة من اختصاصيين ومستقلين تماماً عن الأحزاب السياسية التقليدية.

وشهد لبنان منذ 17 أكتوبر تظاهرات غير مسبوقة ضد الطبقة السياسية التي يتهمها اللبنانيون بالفشل في إدارة الأزمات السياسية والاقتصادية المتلاحقة، تراجعت وتيرتها بعد تشكيل دياب لحكومته.

إلا أن متظاهرين يحتجون منذ أشهر ضد الطبقة السياسية كاملة، يرون أن الحكومة الجديدة ليست سوى واجهة لفريق سياسي واحد، من حزب الله وحلفائه، والوزراء الجدد لا يمثلون سوى الأحزاب التي سمتهم.

وينوء لبنان بأحد أكبر أعباء الدين في العالم، ويعاني من أزمة مالية واقتصادية غير مسبوقة قادت البنوك لفرض قيود غير رسمية على حركة رؤوس الأموال لمنع نزوحها في حين فقدت العملة نحو ثلث قيمتها.

صندوق النقد الدولي 

وقالت صحيفة النهار اللبنانية، ومصدر حكومي، إن نبيه بري رئيس البرلمان يرى أن لبنان بحاجة إلى مساعدة فنية من صندوق النقد الدولي لصياغة خطة إنقاذ اقتصادي، وأن البت في سداد سندات دولية تستحق في مارس ينبغي أن يستند لمشورة الصندوق.

ونقلت «النهار»، عن شخصيات زارت بري، أنه يرى أيضا أن لبنان لا يستطيع أن «يسلم أمره» لصندوق النقد نظرا «لعجزه عن تحمل شروطه»، مضيفا أن لبنان ليس اليونان أو الأرجنتين، وهما دولتان عانتا من أزمات مالية أيضا.

وبري من أكثر الشخصيات نفوذا في البلاد، واختارت حركة أمل التي ينتمي إليها عددا من الوزراء في حكومة دياب، من بينهم وزير المالية.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking