آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

479

إصابة مؤكدة

1

وفيات

93

شفاء تام

الأفكار الانتحارية عند الأطفال تبدأ في سن مبكّرة

مي السكري - 

حذرت دراسة جديدة أجرتها جامعة واشنطن في سانت لويس، من أن الأفكار الانتحارية قد تبدأ في سن مبكّرة عند أطفال لا تتجاوز أعمارهم 9 أو 10 سنوات.

وأظهر البحث الذي نشرته CNN، أن الصراع الأسري وقلة رقابة الوالدين او غيابها، من العوامل المهمة التي تنبئ بأفكار الانتحار، وأن غالبية مقدمي الرعاية (أولياء الأمور) للأطفال الذين شملهم الاستطلاع إما لم يعرفوا أو لم يبلغوا، عن الأفكار الانتحارية للأطفال المسؤولين عنهم.

وذكر البحث أن الوفيات الناجمة عن الانتحار في الأطفال بلغت أعلى مستوى خلال 30 عامًا في الولايات المتحدة. كما تبين أنه في المدارس المتوسطة والثانوية، فإن %10إلى %15 من الأطفال لديهم أفكار عن الانتحار، وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

بدورها، قالت رئيسة وأستاذة قسم العلوم النفسية والعلوم الدماغية في كلية الآداب والعلوم وأستاذة الأشعة في كلية الطب د. ديانا بارش، «من الناحية التاريخية، كان الاعتقاد أن الناس لا يحتاجون إلى سؤال الأطفال عن الأفكار الانتحارية قبل سن المراهقة، وهذا غير صحيح على الإطلاق، فالاطفال لديهم هذه الأفكار ولكن ليس بمعدلات البالغين نفسها». وأضافت بارش «كان هناك بالفعل ضغط على التفكير في الانتحار لدى المراهقين، لكن لا توجد بيانات تقريبًا عن معدلات التفكير بالانتحار في هذه الفئة العمرية لدى عينة كبيرة من السكان».

ونظرت الدراسة، التي نُشرت في مجلة JAMA Network Open، في بيانات 11.814 طفلاً تتراوح أعمارهم بين 9 و 10 سنوات من حيث دراسة تطور إدراك المراهقين.

وبتقسيم الأفكار والإجراءات الانتحارية إلى عدة فئات، وجد الفريق أن 2.4 إلى %6.2 من الأطفال أبلغوا عن وجود أفكار حول الانتحار.

وعندما وصل الأمر إلى أفعال تبين أن %0.9 من الأطفال قالوا إنهم حاولوا الانتحار، بينما أفاد %9.1 بالاصابة بإصابات غير انتحارية.

ولاحظ الباحثون أيضا الاختلافات والتناقض بين الذكور والإناث، حيث تبين أن الذكور لديهم أفكار انتحارية وإصابات ذاتية غير انتحارية أكثر من الفتيات، وأن هذه الاتجاهات تظهر مع تقدم العمر.

وقالت بارش أن هناك أكثر من %75 من الحالات التي أبلغ فيها الأطفال عن أفكار انتحارية أو سلوكياتهم، لم يكن مقدمو الرعاية يعلمون بتجربة الطفل، مشددة على أن مقدمي الرعاية (أولياء الأمور) يلعبون دورًا مهمًا عندما يتعلق الأمر بالأفكار والسلوكيات الانتحارية في هذه الفئة العمرية الصغيرة.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking