آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

342

إصابة مؤكدة

0

وفيات

81

شفاء تام

خواكين فينكس.. كيف تشابهت قصة حياته مع دوره في «الجوكر»؟

محمد عبد الناصر-

في المشهد الأول الذي يظهر فيه «الجوكر»، الذي جسده الممثل الأميركي خواكين فينيكس، على شكل مهرج يجوب مدينة «غوثام»، يُضحك الأطفال والمارة ويلاعبهم بحركاته البهلوانية ووجهه الفكاهي، بدا بحلة بسيطة وبجسد نحيل وملامح مضحكة تخفي المساحيق ما يواريه من ألم الفقر والمرض الذي يداهم طموح المهرج الذي يعمل طيلة اليوم ليوفر بعض المال لأمه المريضة.

وفي إحدى الأزقة، يتعرض كما هي العادة إلى مضايقات مجموعة من الشبان المتسكعين الذين اعترضوا طريقه وكسروا أدواته، وسرقوا لوحته التي يروج بها لنفسه، حتى يتحول شيئا فشيئا من شاب بسيط طيب القلب إلى مجرم قاتل، وأخطر رجل في المدينة.

تشابه الجوكر وفينيكس

قصة الفيلم تقاطعت مع حياة فينيكس عندما كان يشق طريقه بطريقة الجوكر وبطموحه، حيث كان يقدم عروضا فنية في شوارع وميادين سان خوان عاصمة إقليم بورتوريكو التابع للولايات المتحدة، ويتنقل منها إلى مدن أخرى، قبل أن يتم اكتشافه رفقة أخوته من قبل عملاء هوليوود، الذين ساعدوه إلى الوصول إلى البرامج التلفزيونية والإعلانات التجارية، لينطلق فينيكس في مسيرته الفنية، ويتحول إلى أبرز الوجوه السينمائية في العالم.

ناشط بارز

تشابه فينيكس والجوكر لم يتوقف عند هذا الحد، بل إن الفنان الأميركي يعد ناشطا اجتماعيا وإنسانيا، حيث يقدم دعمه للعديد من الجمعيات الخيرية والمنظمات الإنسانية مثل منظمة العفو الدولية و The Art of Elysium و HEART و The Peace Allianceو هو عضو في مجلس إدارة صندوق Lunchbox وهي منظمة غير ربحية تقدم وجبات يومية لطلاب مدارس بلدةسويتو في جنوب إفريقيا.

وظهر الفنان الأميركي في العديد من المناسبات التي كان ينادي بها بحقوق الفقراء وبأهمية المحافظة على البيئة وغيرها من القضايا الإنسانية، التي ظهرت في فيلم الجوكر، عندما دعا أبناء مدينة «غوثام» إلى الخروج والاحتجاج على أوضاع مدينتهم البائسة، وقد تم اعتقال فينيكس في يناير الماضي عندما شارك في الاحتجاجات التي خرجت ضد تغير المناخ في واشنطن، وفقا لموقع سي إن إن الأميركي.

نجم الأوسكار

حصد فينيكس جائزة الأوسكار اليوم الإثنين عن أفضل ممثل رئيس عن فيلمه «الجوكر» الذي حقق ناجحا طاغيا، وتعدت إيرادته المليار دولار، وخطف الأنظار بتجسيده لشخصية الجوكر المضطربة، ووفق موقع إنسايدر، خسر فينيكس 24 كيلو غراما من وزنه ليظهر بتلك الحلة الهزيلة والنحيفة.

وجاء تتويج فينيكس بعد أن ترشح 3 مرات سابقة، ليضع «الجوكر» حدا لترشيحاته السابقة، ويتوجه بالجائزة الأكبر في تاريخ السينما العالمية، للمرة الأولى في تاريخه، عن قصة حملت الكثير من حياة بطلها فينيكس.

عن حياته

اسم فينيكس الحقيقي خواكين رافائيل بوتوم، وهو من مواليد برج العقرب في 28 أكتوبر عام 1974 في مدينة سان خوان عاصمة إقليم بورتوريكو، لوالديه جون لي بوتوم وأرلين بوتوم، ولديه أربعة أشقاء يحملون أسماء من الطبيعة، وهم ريفر ورين وسمر وليبرتي.

مثّل عام 1982 الانطلاقة الأولى لخواكين في التمثيل، حيث حل ضيفا مع أخيه ريفر في المسلسل التلفزيوني Seven Brides for Seven Brothers، واستخدم خلال هذا الوقت اسم Leaf رغبة منه بالحصول على اسم من الطبيعة أسوةً بإخوته.

وعلى الرغم من مسيرته الفنية الغنية التي بدأت منذ انطلاقته، يمثل «الجوكر» قمة أعمال الفنان الأميركي، والفيلم من إخراج تود فيليبس، وطُرح من قبل شركة «وارنر برذرز» في الثالث من أكتوبر في الإمارات، وفي الرابع من الشهر ذاته في الولايات المتحدة.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking