سكان المناطق الفقيرة.. أكثر عرضة لـ«الزهايمر»

أحمد بدر -

كشفت دراسة حديثة، أجراها مجموعة من الباحثين في جامعة «ويسكونسن» الأميركية، أن من يعيشون في المناطق المحرومة أو ضعيفة الخدمات، معرضون للإصابة بأضرار في الدماغ، تصل إلى حد الإصابة بمرض الزهايمر.

وبحسب موقع «ميديكال إكسبريس» الطبي المتخصص، فإن الباحثين درسوا نحو 950 شخصا يعيشون في مناطق مختلفة، ومدى تضرر أدمغتهم وارتباط ذلك بالبيئات التي يعيشون فيها، فاكتشفوا أن حجم دماغ من يعيشون في الأحياء الفقيرة، أقل بنحو %4 من حجم دماغ من يعيشون في مناطق أفضل حالا.

وأوضح الباحثون، أن نسبة الـ%4 تعني تقدما أكبر في حالة شيخوخة الدماغ، تتراوح بين 4 إلى 7 سنوات، أي أن مناطق السكن تؤثر بالفعل في صحة الأشخاص، والأهم في صحة الدماغ، مشيرا إلى أن هناك ارتباطا واضحا بين هذه الحالة وتنامي حالات الإصابة بمرض الزهايمر.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking