آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

479

إصابة مؤكدة

1

وفيات

93

شفاء تام

على قدر ما في الأمثال الشعبية من حكم وعبر، إلا أنها تشكل وعياً جمعيا لدى المجتمع تحثه على سلوك معين، وعند التأمل في بعض الأمثال الشعبية نجد أنها بقدر ما تحمل من قيم ومعنى تحمل أيضا مثبطات للسلوك الريادي.

«مد رجولك على قد لحافك»

يعبر هذا المثل عن مبدأ مهم في ريادة الأعمال، وهو أن تبدأ مشروعك مستفيدا بالموارد المتوافرة لديك أصلا، دون التكلف بتوظيف مصادر إضافية تشكل إرهاقا على هيكل تكاليفك، وعند توظيف تلك الموارد المتوافرة لديك من خلال تصميم بسيط ومناسب لفكرة مشروعك، يمكنك اختبار مشروعك والتوسع شيئا فشيئا وفق خارطة طريق تعتمد على التجارب الناجحة في توظيف امكاناتك بما يضمن ربحية واستدامة نموذج عملك. وبذلك تكون «مديت رجلك على قد لحافك».

كسر التابو*

يتطلب التطور والابتكار الخروج عن المألوف، وكسر التابوهات غير المنطقية، والنظر للأمور من زوايا مختلفة، وفعل شيء جديد بأسلوب مغاير، لذا فان التفكير خارج إطار المتعارف وتصميم القيم بما يتناسب مع السياق الذي تقدم فيه يعتبر من أساسيات الريادة. وإذا طبقنا هذا المفهوم على المثل السابق سنجد أن هناك أسلوبا آخر للتعامل مع الموارد ليس من زاوية معرفة ما هو متاح والاستفادة منه بدرجة قصوى، إنما من ناحية جذب المصادر المناسبة لنموذج العمل المرغوب وجعلها تعمل بأسلوب متعاضد يحقق الربح للمشروع، ويتطلب هذا الأمر معرفة بأدوات ريادة الأعمال وكيفية توظيفها بما يخدم تحسين نماذج العمل باستمرار لتبقى ذات قيمة واستدامة.

بناء العقل الريادي

بناء العقلية الريادية ونمط التفكير الابتكاري ركيزة أساسية لتشجيع السلوك الريادي في المجتمع، والتفكير التصميمي Design Thinking احدى أهم الأدوات التي تساعد في بناء تلك العقلية، وهي أداة لا تتعلق فقط بالموارد بل بالطريقة التي نجد بها تلك الموارد ونوظفها ونجعلها تعمل معا في توليفة مناسبة لما نريد أن نحققه، ويمكن اختصارها بالقول انها الأسلوب الذي يتعاضد فيه التفكير الإبداعي وتفكير الأعمال التجاري من أجل ابتكار وتوليد قيمة تخدم الإنسان، وتطور من معيشته، وتحل مشكلاته.

اصنع لحافاً على مقاسك

التحرر من عقلية «مد رجولك على قد لحافك» إلى عقلية «اصنع لحافا على مقاسك» يتطلب وعيا جديدا بتأصيل فكرة أن التطور في الأعمال يرتكز على إيجاد حلول تهم الإنسان، ويتطلب أيضا مهارة التمكن من تصميم نماذج العمل واختبارها بطرق سريعة تقلل المخاطر وتزيد من درجة اليقين بجدواها، والإيمان بثقافة الأدوات التي تمكن الفرد من إيجاد حلول سريعة وناجحة لمشكلاته.

إن التحول من مجتمع مستهلك يستخدم المصادر إلى مجتمع ريادي يصمم ويجذب المصادر يبدأ في التعليم وفتح المجال لتتحرر العقول من المناهج النمطية التي تنتج عقولا مستنسخة يتم حشوها بمعلومات منتهية الصلاحية، إلى مناهج تتبنى أسلوب التصميم والتجربة العملية والتعلم بالواقع، ليفكر الجميع كيف يصنع لحافا مناسبا له.

* التابو وجمعها تابوهات: كلمة تطلق على الأعراف المجتمعية المحظور تجاوزها مجتمعيا وليس دينيا.

إيمان الموسوي

مستشارة ريادة الأعمال وابتكار نماذج العمل

انستغرام: dr.emsa@

إيميل: contact@emanalmousawi.com



تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking