«أسيكو»: حصتنا 60% من سوق البناء.. واستراتيجيتنا توزيع المخاطر جغرافياً
نهى فتحي |
قالت نائبة الرئيس التنفيذي لشركة أسيكو للصناعات غصون الخالد إن الشركة بصدد افتتاح مصنع للطابوق الخفيف في منطقة أمغرة بشهر أغسطس المقبل، بكلفة 4 ملايين دينار، لتغطية الطلب على الوحدات السكنية التي توزعها الحكومة بإنتاجية تتراوح بين 700 و750 متر مكعب في اليوم، لافتة إلى أن حصة الشركة السوقية تفوق %60 على صعيد مختلف منتجات مواد البناء، إذ تعتمد الشركة على الصناعة كنشاط رئيسي ومن ثم النشاط الفندقي.
وبينت أن الشركة تسعى خلال العامين الحالي والمقبل إلى تنفيذ خطة إعادة هيكلة من خلال تطوير الموظفين وتصعيد بعض الكوادر، مبيّنة أنه تم تحويل شركة المباني الجاهزة للانشاءات من شركة خاسرة إلى رابحة، وأن تركيز الشركة على الاستثمار في السوق المحلي خلال السنوات الثلاث المقبلة، إذ تعد الفرص المتوافرة به الأفضل خلال الفترة الحالية على الرغم من ظروف تراجع النفط.
من جانبه، أكد رئيس مجلس إدارة شركة أسيكو للصناعات عبدالعزيز أحمد الأيوب نجاح الشركة في مواصلة أعمالها على صعيد أنشطتها المختلفة، والتي أثمرت عن تحقيق نتائج تشغيلية انعكست بطبيعة الحال على النتائج المالية.
وأضاف في كلمته أمام الجمعية العادية للشركة التي اجتمعت أمس بنسبة حضور بلغت %85 أن الشركة حققت نتائج مالية متميزة للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2015، حيث ارتفعت إيراداتها التشغيلية السنوية إلى 108.482 ملايين دينار خلال عام 2015 مقارنة بـ70.709 مليون دينار لعام 2014، الأمر الذي نجم عنه تحقيق أرباح مجزية بواقع 8.380 ملايين دينار مقارنة بـ8.335 ملايين دينار لعام 2014، وبربحية سهم بلغت 30.69 فلساًَ مقارنة بـ30.52 فلساً لعام 2014، مما ترتبت عليه توصية مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية بنسبة %15 من القيمة الاسمية للسهم بما يعادل 15 فلساً للسهم الواحد وبمبلغ 4.09 ملايين دينار بعد خصم أسهم الخزينة، وكذلك توصية مجلس الإدارة بتوزيع أسهم منحة بنسبة %5 من رأس المال المدفوع بواقع 5 أسهم لكل 100 سهم بمبلغ 1.37 مليون دينار.
وأشار إلى أن النتائج الإيجابية التي حققتها أسيكو خلال العام الماضي انعكست تبعاتها كذلك على إجمالي أصول الشركة التي ارتفعت إلى 371.106 مليون دينار مقارنة بـ297.873 مليون لعام 2014، بالإضافة إلى ارتفاع حقوق المساهمين إلى 104.159 ملايين دينار.
بدوره، أكد نائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لشركة أسيكو للصناعات غسان أحمد الخالد أن أسيكو واصلت خلال العام الماضي تحقيق المزيد من النجاحات التي يمكن أن تضاف إلى سجل نجاحاتها السابقة، وذلك من خلال توسعها في عدد من المجالات التي تعمل بها داخل الكويت وخارجها، الأمر الذي ساعد على تعزيز قيمة ومكانة الشركة، سواء على الصعيد المحلي أو الإقليمي.
وقال إن العام الماضي شهد توسع الشركة في مجالات وأنشطة جديدة من خلال بعض الشركات التابعة، وذلك تلبية لحاجات السوق المحلي والذي من شأنه المساهمة في خطة التنمية التي تمر بها الكويت على كل الأصعدة، مما سيعزز مكانة الشركة، الشيء الذي سينعكس بالنفع على حقوق مساهمينا الكرام، والذي تضع مصلحتهم ضمن أولى أولوياتها.
أما على الصعيد الإقليمي، فأوضح الخالد أن خطط أسيكو للتوسع بنجاحها الاستراتيجي من خلال أصولها الخارجية التي باتت تشكل جزءاً أساسياً من قطاعات الشركة، وذلك من خلال عدد من الأصول الفندقية والعقارية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهنا لا يسعنا إلا أن نقول إن أسيكو ما زالت حريصة كل الحرص على اقتناص كل الفرص الاستثمارية المناسبة، والتي من شأنها أن ترتقي بالشركة إلى أعلى المستويات.
في الوقت نفسه، أفاد الخالد بأن استراتيجية أسيكو للصناعات قائمة على مبدأ توزيع المخاطر عن طريق تنويع أنشطتها جغرافياً، الأمر الذي يجعلها بعيدة عن المخاطر الاقتصادية والسياسية التي قد تقع في أي منطقة، وها هي اليوم تعتبر لاعباً رئيسياً في قطاع صناعة مواد البناء الذي يعتبر من القطاعات الحيوية المهمة التي تعتمد عليه معظم مشاريع البناء والمقاولات.

انتخاب مجلس إدارة
وافقت الجمعية العمومية للشركة على انتخاب مجلس إدارة جديد، ضم عبدالعزيز الأيوب، غسان الخالد، وليد الخالد، أحمد غسان الخالد، باسل النقيب، فاتن النقيب، أحمد الرفاعي، كما انتخبت الجمعية المهندسة غصون الخالد عضوة احتياطية.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking